رشا شربتجي ويم مشهدي معًا مرةً آخرى...

سينما وتلفزيون

رشا شربتجي ويم مشهدي معًا مرةً آخرى!

قدّمت المخرجة السورية رشا شربتجي ورفيقتها السيناريست السورية يم مشهدي العديد من الثنائيات معًا، مثل "يوم ممطر آخر" و"تخت شرقي"، وتركت مشهدي من خلال كتابتها علامة فارقة في هذه الأعمال، وقدّم الثنائي العام الماضي عملاً لبنانيًا كان يستحق مزيدًا من الرصد وهو "بروفة"، حيث ضاع المسلسل في زحمة مسلسلات خلال الموسم الرمضاني الفائت، وضلّ طريقه إلى الجمهور، رغم عرضه على عدة قنوات. وصرّحت شربتجي عن الثنائية الناجحة مع يم مشهدي: "تجمعني بها، فتجعلني في أقصى درجات الراحة عندما أعمل معها، كونها ليست مجرّد شريكة، بل هي توأم روح. لذا صار من الواجب التصريح عن مشروعنا الجديد". وقالت شربتجي في التصريح

قدّمت المخرجة السورية رشا شربتجي ورفيقتها السيناريست السورية يم مشهدي العديد من الثنائيات معًا، مثل "يوم ممطر آخر" و"تخت شرقي"، وتركت مشهدي من خلال كتابتها علامة فارقة في هذه الأعمال، وقدّم الثنائي العام الماضي عملاً لبنانيًا كان يستحق مزيدًا من الرصد وهو "بروفة"، حيث ضاع المسلسل في زحمة مسلسلات خلال الموسم الرمضاني الفائت، وضلّ طريقه إلى الجمهور، رغم عرضه على عدة قنوات.

وصرّحت شربتجي عن الثنائية الناجحة مع يم مشهدي: "تجمعني بها، فتجعلني في أقصى درجات الراحة عندما أعمل معها، كونها ليست مجرّد شريكة، بل هي توأم روح. لذا صار من الواجب التصريح عن مشروعنا الجديد".

img

وقالت شربتجي في التصريح الصحفي: "لدى مشهدي مشروع رائع لم أصرّح عنه من قبل اسمه (ثلاثين سهرة وسهرة) وهو نص دسم وعميق وبسيط في آن لو صحّ التعبير، ويمكن توصيفه بأنه سهل ممتنع، أتمنّى أن نجد له منتجًا يتبنّاه".

على الضفة الأخرى، تحضر المخرجة السّورية حاليًا للجزء الثاني من مسلسل "ما فيّي"، وستُدخل إلى العمل شخصيات جديدة.

يُشار أن الكاتبة السّوريّة "يم مشهدي"، عادت الموسم الماضي بمسلسل "بروفا" بعد غياب 5 سنوات، وذلك بعد آخر كتاباتها الناجحة المسلسل السّوريّ "قلم حمرة".

وتعتبر مشهدي من السيناريست اللواتي يأخذن وقتهن في الكتابة، لا تحبّ الإكثار من كتابة المسلسلات، بل تُركّز على الدقة في كل شخصية لتعطيها حقّها أمام الكاميرا.