رشا شربتجي: معتصم النهار لم يبرزْ ف...

سينما وتلفزيون

رشا شربتجي: معتصم النهار لم يبرزْ في "خمسة ونص" أكثر من "ما فيي"!

أوضحت المخرجة السّوريّة، رشا شربتجي، سبب تركيزها مؤخرًا، على إخراج الأعمال العربيّة المشتركة، وقالت: "أنا أختار النص الأفضل بين النصوص التي تُعرض عليّ، وأفضل الشركة التي تساهم في إنتاج مادة فنية جيدة وتوزيع جيد للعمل". وعن إخراجها أعمالًا سوريّة من جديد، تجيب شربتجي، في حوار صحفيّ: "الفن لا عنصرية فيه ولا حدود.. ولو تلقيتُ عرضاً من شركة إنتاج سوريّة لعمل يتميّز بنص قوي لما كنت ترددت بقبوله". ومع بدء التّحضير لتصوير الموسم الثّاني، من مسلسل "ما فيي"، أشارت شربتجي، إلى أنّه ليس من الممكن الرّدّ بالمطلق، عمّا إن كانت أعمال الأجزاء مشروعًا جيدًا، أم لا، فقالت: "بعض الأعمال قُدّمت على

أوضحت المخرجة السّوريّة، رشا شربتجي، سبب تركيزها مؤخرًا، على إخراج الأعمال العربيّة المشتركة، وقالت: "أنا أختار النص الأفضل بين النصوص التي تُعرض عليّ، وأفضل الشركة التي تساهم في إنتاج مادة فنية جيدة وتوزيع جيد للعمل".

وعن إخراجها أعمالًا سوريّة من جديد، تجيب شربتجي، في حوار صحفيّ: "الفن لا عنصرية فيه ولا حدود.. ولو تلقيتُ عرضاً من شركة إنتاج سوريّة لعمل يتميّز بنص قوي لما كنت ترددت بقبوله".

img

ومع بدء التّحضير لتصوير الموسم الثّاني، من مسلسل "ما فيي"، أشارت شربتجي، إلى أنّه ليس من الممكن الرّدّ بالمطلق، عمّا إن كانت أعمال الأجزاء مشروعًا جيدًا، أم لا، فقالت: "بعض الأعمال قُدّمت على شكل أجزاء وكانت الأجزاء اللاحقة أفضل من الجزء الأول، والعكس صحيح أيضًا". أمّا على المستوى الشّخصيّ، فقد أكّدت على أنّها مع تقديم مشاريع جديدة سنويًا.

وعقّبت شربتجي: "حبّ الجمهور لمسلسل (ما فيي) والإقبال على مشاهدته يتحمّل فتح خطوط جديدة"، وذلك ما دفعهم إلى اتخاذ قرار بتصوير جزء ثاني منه.

وعن سؤالها، حول بروز الفنّان معتصم النهار في مسلسل "خمسة ونص" (إخراج فيليب أسمر) أكثر من "ما فيي"، أجابت شربتجي: "لم أشاهد معتصم النهار في (خمسة ونص) ولا أتوقع أنه برز فيه أكثر من (ما فيي) الذي حقّق نجاحا كبيراً".

img

وعن رأيها بمستوى الدراما السّوريّة، من خلال إنتاجات موسم 2019، أوضحت شربتجي، أنّها لم تشاهد أيّ عمل سوريّ في رمضان، لانشغالها بالتّصوير، لافتة، إلى أنّها باشرت مؤخرًا متابعة بعض الأعمال التي يُعاد عرضها، وتابعت: "أعتقد أن (مسافة أمان) عمل جيد لأن الناس أشادوا به، كما أنه ضم ممثلين جيّدين ومخرجاً بارعاً، مع أنني لم أشاهده"، وأشارت إلى أن الدراما السّورية استوعبت الصّدمة "هناك شيء ما يمكن أن يقال بعد الحرب، في النهاية لا يصحّ إلا الصحيح، لأن الدراما السورية مؤسَّسَة بشكل صحيح وكل كوادرها جيدة، تتمتع بالموهبة والاحتراف، وأتوقع أن تتمكن من الوقوف على قدميها خلال الفترة المقبلة"