سينما وتلفزيون

"بدون فلتر" يُحبط المشاهدين.. وتصوير حلقاته مستمرة!

"بدون فلتر" يُحبط المشاهدين.. وتصوي...

أثار المسلسل السعودي الكوميدي "بدون فلتر" في جزئه الثاني، جدلاً واسعًا بين الجمهور والنقاد بسبب ضعفه، بعد عرض الحلقات الأولى، رغم الرسائل الدعائية المكثفة التي تم ترويجها، قبيل رمضان، والذي يقدم فيه النجم عبدالله السدحان وبعض الممثلين أدوار البطولة في حلقات منفصله تناقش قضايا اجتماعية اتضح أنها "مستهلكة". وقال الكثير من المتابعين إنهم كانوا متشوقين لمشاهدة المسلسل وما سيقدمه أبطاله، ولكنهم تعرضوا للصدمة بسبب ضعف الأداء والأفكار والأدوار التي سبق وأن تقمصها السدحان وغيره، ولم تكن في المستوى المأمول مقارنة ببعض المسلسلات الخليجية التي تعرض في شهر رمضان. ولم يقف الإحباط إلى هذا المستوى بل كان سيناريو الحلقات يشوبه شيء

أثار المسلسل السعودي الكوميدي "بدون فلتر" في جزئه الثاني، جدلاً واسعًا بين الجمهور والنقاد بسبب ضعفه، بعد عرض الحلقات الأولى، رغم الرسائل الدعائية المكثفة التي تم ترويجها، قبيل رمضان، والذي يقدم فيه النجم عبدالله السدحان وبعض الممثلين أدوار البطولة في حلقات منفصله تناقش قضايا اجتماعية اتضح أنها "مستهلكة".

وقال الكثير من المتابعين إنهم كانوا متشوقين لمشاهدة المسلسل وما سيقدمه أبطاله، ولكنهم تعرضوا للصدمة بسبب ضعف الأداء والأفكار والأدوار التي سبق وأن تقمصها السدحان وغيره، ولم تكن في المستوى المأمول مقارنة ببعض المسلسلات الخليجية التي تعرض في شهر رمضان.

ولم يقف الإحباط إلى هذا المستوى بل كان سيناريو الحلقات يشوبه شيء من الضعف والركاكة التي حكمت بشكل نهائي لعزوف الكثير من المشاهدين خلال فترة عرضه لقنوات أخرى تقدم في الفترة نفسها ما هو أفضل بكثير عما يقدمه مسلسل (بدون فلتر) الذي ينطبق عليه ما يسمى بـ (فقاعة الصابون) وفق قول المتابعين.

ورفض الكثير من المتابعين والنقّاد هذا التواضع الذي ظهر فيه المسلسل، مؤكدين أن ما يقدم لا يوازي القيمة المادية التي صرفت، ولا يوازي كمية المخرجين والمؤلفين، كما أن المسلسل لا زال يتم تصوير حلقاته تحت إدارة مخرجين سعوديين ووحدتي تصوير من ألمانيا وكرواتيا، ومن المحتمل أن ينتهي تصويره في منتصف رمضان، وهذا أحد أسباب ظهور العمل بشكل غير مقبول.

اترك تعليقاً