سقوط "هايبر لوب" في أولى حلقاته.. و...

سينما وتلفزيون

سقوط "هايبر لوب" في أولى حلقاته.. والجمهور غاضب!

لم يستطعْ المسلسل السّعوديّ الكوميديّ، "هايبر لوب"، من كسب رضا المشاهدين، وسقط في أولى حلقاته. وحلّتْ الرّتابة، والتّكرار، والأفكار القديمه، وغير المُجديه. وظهر جليًا، البداية المتواضعة له جملة وتفصيلاً، وهو ما أثار المغردين عبر "تويتر"، الذين شاركوا وعلّقوا عبر هاشتاق المسلسل، مبدين غضبهم الكبير من البداية المتواضعة مقارنةً بالإعلانات التّرويجية، المصاحبة للعمل، والإنتاج الضّحم، وتناولوا ما قُدِّم فيها، وتطرّقوا إلى تكاليف الإنتاج العالية، والميزانيّات الضّخمة التي رُصدت لها. وعلى الرّغم من ذلك، لم تنلْ رضا المشاهدين، وأصابة بعضهم بالخيبة، وهو ما عبَّر عنه المغرّدون في تعليقاتهم، وأوضحوا، أنّ أكثر هذه الأعمال غلب عليها التّكرار المملّ في الطرح والمضمون، ولم تتطرّق

لم يستطعْ المسلسل السّعوديّ الكوميديّ، "هايبر لوب"، من كسب رضا المشاهدين، وسقط في أولى حلقاته. وحلّتْ الرّتابة، والتّكرار، والأفكار القديمه، وغير المُجديه.

وظهر جليًا، البداية المتواضعة له جملة وتفصيلاً، وهو ما أثار المغردين عبر "تويتر"، الذين شاركوا وعلّقوا عبر هاشتاق المسلسل، مبدين غضبهم الكبير من البداية المتواضعة مقارنةً بالإعلانات التّرويجية، المصاحبة للعمل، والإنتاج الضّحم، وتناولوا ما قُدِّم فيها، وتطرّقوا إلى تكاليف الإنتاج العالية، والميزانيّات الضّخمة التي رُصدت لها.

وعلى الرّغم من ذلك، لم تنلْ رضا المشاهدين، وأصابة بعضهم بالخيبة، وهو ما عبَّر عنه المغرّدون في تعليقاتهم، وأوضحوا، أنّ أكثر هذه الأعمال غلب عليها التّكرار المملّ في الطرح والمضمون، ولم تتطرّق إلى مواضيع هادفة، تفيد المشاهد.

img

في المقابل، لم يكنْ ظهور الفنّان أسعد الزهراني، وأحمد الحازمي، في بعض المشاهد بشكل مميّز، كافيًا لإنقاذ المسلسل من النّقد، والرّتابة التي كانت ظاهرة طوال الحلقة. كما أنّ "التّصنّع" في الإضحاك لم يكن بالشّكل المطلوب، ويبدو أنّ الظّهور الأوّل للمسلسل سيكون مستمرًا بنفس الرّتابة، والأفكار، والتّكرار، حتى آخر حلقة، وسيستمرّ الغضب العارم مصاحبًا للعمل، مالم يكن هناك حلقات عدّة تنقذ نجوم المسلسل من السّقوط.