إعلانُ جوائز مهرجان الأقصر للسّينما...

سينما وتلفزيون

إعلانُ جوائز مهرجان الأقصر للسّينما الإفريقيّة في دورته الثّامنة

أُقيم حفلُ ختام فعاليات الدورة الـ8 من مهرجان الأقصر للسّينما الإفريقية، برئاسة السيناريست المصريّ، سيد فؤاد، بحضور عدد من نجوم الفنّ. وأعلنتْ إدارة المهرجان، عبر لجانها التحكيمية المختلفة، جوائز المهرجان، حيث حصل فيلم "لا أرى لا أسمع لا أتكلم"، للمخرج مصطفى جاد، الذي شارك في مسابقة أفلام الطلبة، على تنويه خاصّ. في حين نال فيلم "الفن شارعنا"، للمخرج نفرتاري جمال، وإنتاج الجامعة الفرنسية، على جائزة أحسن فيلم. وفي مسابقة الأفلام القصيرة، حصل فيلم "سيجا"، للمخرجة إيديل إبراهيم، من الصومال، على تنويه خاصّ من لجنة التّحكيم. فيما ذهبتْ جائزةُ أفضل إسهام فني، لفيلم "ألس"، للمخرج فيصل بن أغرو، من المغرب، كما

أُقيم حفلُ ختام فعاليات الدورة الـ8 من مهرجان الأقصر للسّينما الإفريقية، برئاسة السيناريست المصريّ، سيد فؤاد، بحضور عدد من نجوم الفنّ.

وأعلنتْ إدارة المهرجان، عبر لجانها التحكيمية المختلفة، جوائز المهرجان، حيث حصل فيلم "لا أرى لا أسمع لا أتكلم"، للمخرج مصطفى جاد، الذي شارك في مسابقة أفلام الطلبة، على تنويه خاصّ.

في حين نال فيلم "الفن شارعنا"، للمخرج نفرتاري جمال، وإنتاج الجامعة الفرنسية، على جائزة أحسن فيلم.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة، حصل فيلم "سيجا"، للمخرجة إيديل إبراهيم، من الصومال، على تنويه خاصّ من لجنة التّحكيم.

img

فيما ذهبتْ جائزةُ أفضل إسهام فني، لفيلم "ألس"، للمخرج فيصل بن أغرو، من المغرب، كما حصد فيلم "قرابين" للمخرج توني كوروس، من كينيا، جائزة لجنة التّحكيم الخاصّة.

وحصد فيلم "الأراضي"، للمخرج عز الدين القصري، من الجزائر، على جائزة النيل الكبرى، لأحسن فيلم قصير.

أمّا مسابقة أفلام الحريات، فحصل فيلم "بين النهرين"، للمخرجة مايا مُنيّر، على جائزة أفضل إسهام فني، فيما حصل فيلم "رحمة الأدغال"، من رواندا، للمخرج جويل كاركيزي، على جائزة لجنة التّحكيم الخاصّة.

وذهبتْ جائزةُ الحسيني أبو ضيف، لأفضل فيلم عن الحريات، وهو فيلم بعنوان "طفح الكيل"، من المغرب، ومن إخراج محسن بصري، كما حصد فيلمُ "الحلم البعيد"، لمروان عمارة ويوهانا دومكة، من مصر وألمانيا، جائزةَ الإسهام الفنيّ.

img

جائزةُ لجنة التّحكيم الخاصّة، ذهبت لفيلم "همس الحقيقة في أذن القوة"، لشاميلا سادات، من جنوب إفريقيا، في حين ذهبتْ جائزة النيل الكبرى، لفيلم "المحارب الضائع"، لنسيب فرح وسورين ستين جيسببير، من الصومال، والدنمارك.

ومنحتْ لجنةُ تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، تنويهًا خاصًا لفيلم "في عينيا"، من تونس، للمخرج، نجيب بالقاضي، وحصل على جائزة أحسن إسهام فنيّ، الفيلم الرّوائي الطّويل، "خيط الشتاء بجلدي"، من جنوب إفريقيا، للمخرج جميل كوبيكا.

وحصلَ الفيلمُ المصري "ليل خارجي"، للمخرج أحمد عبد الله، على جائزة لجنة التّحكيم الخاصّة للفيلم الرّوائي الطّويل، كما ذهبتْ جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم روائي طويل، للفيلم الغاني "دفن كوجو"، للمخرج صامويل بازاويل.

 


 

قد يعجبك ايضاً