سينما وتلفزيون

روّاد تويتر يمنحون دانا مارديني لقب "أفضل سكرانة".. وهذا السّبب!

روّاد تويتر يمنحون دانا مارديني لقب...

محتوى مدفوع

استطاعتْ الفنانة السورية الشَّابة، دانا مارديني، أنْ تحقِّق وتسطّر النجاح من خلال شخصية "لينا" في مسلسل "تانغو"، حيث أدّتْ دورها الصعب، والذي تقدِّم من خلاله شخصية زوجة، تكتشف خيانة زوجها لها مع صديقتها، الأمر الذي يجعلها تعيش في حالة تخبُّط شديدة، خصوصًا أنّها تُعاني من إدمان الكوكايين. وقدّمتْ مارديني الشخصية باحترافية كبيرة، ما بين الزوجة المصدومة، والمنهزمة أمام زوجها عامر "باسل خياط"، الحنون في بعض الأحيان، والعنيف بشكل كبير أحيانًا أخرى، لتكتشف بعد تعرِّضه لحادث يُدخله في غيبوبة خيانته لها، مع صديقتها المقرَّبة فرح "دانييلا رحمة". وفي الحلقة الـ 29 من المسلسل، قدّمتْ مارديني مشهدًا مميّزًا؛ حيث ظهرتْ في المشهد، وهي

استطاعتْ الفنانة السورية الشَّابة، دانا مارديني، أنْ تحقِّق وتسطّر النجاح من خلال شخصية "لينا" في مسلسل "تانغو"، حيث أدّتْ دورها الصعب، والذي تقدِّم من خلاله شخصية زوجة، تكتشف خيانة زوجها لها مع صديقتها، الأمر الذي يجعلها تعيش في حالة تخبُّط شديدة، خصوصًا أنّها تُعاني من إدمان الكوكايين.

وقدّمتْ مارديني الشخصية باحترافية كبيرة، ما بين الزوجة المصدومة، والمنهزمة أمام زوجها عامر "باسل خياط"، الحنون في بعض الأحيان، والعنيف بشكل كبير أحيانًا أخرى، لتكتشف بعد تعرِّضه لحادث يُدخله في غيبوبة خيانته لها، مع صديقتها المقرَّبة فرح "دانييلا رحمة".

وفي الحلقة الـ 29 من المسلسل، قدّمتْ مارديني مشهدًا مميّزًا؛ حيث ظهرتْ في المشهد، وهي غير متَّزنة، بسبب تعاطيها الكحول، وتبدأ بالحديث عن زوجها، وخيانته لـ طلال "ميشيل حوراني" .

وتفاعل عدد كبير من روّاد موقع التواصل الاجتماعي مع المشهد، واصفين أداء مارديني بـ "أفضل سكرانة في العالم"، مشيدين بموهبتها العالية في تقديم دورها بشكل عام، وهذا المشهد بشكل خاص.

https://twitter.com/NawarMutawij/status/1007013456296411137

وطالب عدد كبير منهم بمنح مارديني الجوائز، عن دورها في مسلسل تانغو، والذي تشارك في بطولته إلى جانب كلّ من باسل خياط، باسم مغنية" دانييلا رحمة.

يُذكر أنّ مارديني شكّلتْ حالة خاصة لدى المشاهد العربي هذا العام، إلا أنّ المُتابع للدراما السورية، يعلم أنّ مارديني تفوَّقت منذ بدايتها، فقد تألّقتْ بالعديد من الأعمال السورية الناجحة، من قبل مثل أرواح عارية، قلم حمرة، الندم.

إلا أنّ "تانغو" قد يفتح لموهبة مارديني الكبيرة أبواباً جديدة بعيدًا عن الدراما السورية وقد تنتقل للدراما العربية والمصرية.

اترك تعليقاً