سينما وتلفزيون

برومو "لعنة كارما" مشوش وغير مفهوم.. هل تلجأ هيفاء وهبي للإثارة من جديد؟

برومو "لعنة كارما" مشوش وغير مفهوم....

محتوى مدفوع

طرحتْ قناة النهار برومو مسلسل "لعنة كارما" تأليف عبير سليمان ومصطفى زايد، وﺇﺧﺮاﺝ: خيري بشارة، وبطولة النجمة اللبنانية هيفاء وهبي  إلى جانب نخبة من نجوم الدراما منهم هاني قنديل، نورين كريم، ومحمود الليثي، باسل الزارو، وشيرين، ونورين كريم، أحمد صيام، نبيل عيسى وغيرهم. واللافت أنّ برومو المسلسل جاء قصيراً جداً ولم يتعدَّ إلا ثوانٍ قليلة، كما أنه مشوشاً وغير مفهوم، ما جعل الجمهور يتساءل عن طبيعة العمل، وخصوصاً أنّ هيفاء وهبي تظهر بالبرومو بمفردها، مستعرضة أناقتها وقوامها الجميل، بعد إطلالات بأبرز الأزياء الملفتة كعادتها، ما جعل بعض متابعينها يتساءلون، إذا كانت ستلجأ للإثارة لشدّ الأنظار، واستقطاب الجماهير لإنجاح مسلسلها القادم.

طرحتْ قناة النهار برومو مسلسل "لعنة كارما" تأليف عبير سليمان ومصطفى زايد، وﺇﺧﺮاﺝ: خيري بشارة، وبطولة النجمة اللبنانية هيفاء وهبي  إلى جانب نخبة من نجوم الدراما منهم هاني قنديل، نورين كريم، ومحمود الليثي، باسل الزارو، وشيرين، ونورين كريم، أحمد صيام، نبيل عيسى وغيرهم.

واللافت أنّ برومو المسلسل جاء قصيراً جداً ولم يتعدَّ إلا ثوانٍ قليلة، كما أنه مشوشاً وغير مفهوم، ما جعل الجمهور يتساءل عن طبيعة العمل، وخصوصاً أنّ هيفاء وهبي تظهر بالبرومو بمفردها، مستعرضة أناقتها وقوامها الجميل، بعد إطلالات بأبرز الأزياء الملفتة كعادتها، ما جعل بعض متابعينها يتساءلون، إذا كانت ستلجأ للإثارة لشدّ الأنظار، واستقطاب الجماهير لإنجاح مسلسلها القادم.

وبالطبع لا يستطيع أحدٌ أنْ يشكّك في جماهيرية هيفاء وهبي، ومسلسلاتها التي قدّمتها سابقاً، من حيث الحرفية والاتقان، ولكن لكلّ جواد كبوة، وكبوة هيفاء أنها تعيش حالة من التكرار في أعمالها، التي أصبحتْ مثل المسلسلات المكسيكية، ولكن بصيغة أخرى تتكرّر عاماً بعد عام.

ويواجه العمل تحدياً كبيراً مع الزمن للحاق بموسم رمضان 2018، حيث تسبّب الديكور في تأجيل التصوير، ونظراً لضيق الوقت يحاول مخرج المسلسل خيري بشارة، الاستعانة بعدّة وحدات تصوير في الوقت نفسه، لإنجاز المسلسل بوقت قياسي.

ومسلسل "لعنة كارما" يأخذ طابع التشويق والإثازة، وتدور أحداثه حول فتاة تضطرها الظروف للتورّط مع مجموعة من الخارجين عن القانون، وتحاول جاهدة أنْ تخرج من هذه الورطة.

اترك تعليقاً