سينما وتلفزيون

OSN توقّف عرض "صيف بارد" عقب هجمة شرسة على المسلسل لـ"إهانة المرأة السعودية"

OSN توقّف عرض "صيف بارد" عقب هجمة ش...

بعد هجوم شرس على مضمونه، أثار توقّف مسلسل "صيف بارد" عن العرض عبر فضائية OSN، حالة من الجدل بين متابعيه، بعد أنْ فوجئ مشاهدي القناة ومتابعي المسلسل بتوقفه، بعد أيام من المطالبة بوقفه من قبل المتابعين والنشطاء. وجاءتْ ملاحظة متابعي المسلسل بتوقفه بعد الهجوم الذي طاله واتهامه، بأنه يسيء للمرأة السعودية، خاصة بعد رفض فضائيات سعودية وإماراتية ،عرضه على شاشتها، تخوّفاً من الهجوم عليها أو إدخالها في صراعات مع الكثير من جمهورها، وهو ما تحقّق بالفعل بعد عرضه. كما لوحظ عرض مسلسل بديل على شاشة OSN، وهو مسلسل "العدالة"، بدلاً من صيف بارد، الأمر الذي وضع الكثير من التساؤلات حول

بعد هجوم شرس على مضمونه، أثار توقّف مسلسل "صيف بارد" عن العرض عبر فضائية OSN، حالة من الجدل بين متابعيه، بعد أنْ فوجئ مشاهدي القناة ومتابعي المسلسل بتوقفه، بعد أيام من المطالبة بوقفه من قبل المتابعين والنشطاء.

وجاءتْ ملاحظة متابعي المسلسل بتوقفه بعد الهجوم الذي طاله واتهامه، بأنه يسيء للمرأة السعودية، خاصة بعد رفض فضائيات سعودية وإماراتية ،عرضه على شاشتها، تخوّفاً من الهجوم عليها أو إدخالها في صراعات مع الكثير من جمهورها، وهو ما تحقّق بالفعل بعد عرضه.

كما لوحظ عرض مسلسل بديل على شاشة OSN، وهو مسلسل "العدالة"، بدلاً من صيف بارد، الأمر الذي وضع الكثير من التساؤلات حول وقف العرض وأسبابه، التي لم تخرجْ بشكل مؤكّد، عن حالة الغضب التي انتابت الكثيرين تجاه المسلسل.

وترجع حالة الغضب تجاه المسلسل، والتي انتشرت عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، والمنتديات، إلى رؤية الكثيرين له، على أنه صوّر المرأة السعودية بشكل غير لائق، وأظهرها على أنها مكبوتة داخل المملكة، ومنفتحة لدرجة ممارسة الفسق في الخارج، وشرب الكحوليات والخمر والرقص والكذب على الوالدين.

وذكر معارضو المسلسل على المنتديات، ومواقع التواصل، أنّ أحداثه تعدت ما وصفوه بـ"الخطوط الحمراء"، برغم أنه يسلط الضوء على فئة من المجتمع، لكنه قلّل من شأن المرأة السعودية، وهو مأخوذ عن رواية "سعوديات" للكاتبة سارة العليوي، التي تناقش قصصًا منفصلة، لفتيات سعوديات من الطبقة المخملية، يسافرن إلى الخارج، ويواجهن تجارب مختلفة في الحب، والعلاقات الأسرية، والغيرة والانتقام والتحدّي.

وكانت الكاتبة الكاتبة السعودية سارة العليوي، صاحبة الرواية قد ردّتْ على مهاجميها، واصفة الهجوم على المسلسل بأنه "ضجة يقف خلفها جهات نحن نعرفها جيدا، والهجوم هو تصفية حسابات من البعض داخل الوسط الفني، إضافة إلى بعض رافضي توجهات السعودية الجديدة من انفتاح وتسامح وتطور وتقدم"- بحسب تعليقها.

فيما تبنّى المخرج السعودي ماجد الربيعان، مخرج العمل نفس وجهة نظر كاتبته، مشيراً إلى أنّ هذه الحملة، استخدم صناعها في ذلك الكذب، وقلب الحقائق، وتشويه صورة العمل، واستخدام سيء وخطير، لوسائل التواصل الاجتماعي، لمحاربة أطراف معينة، والوقوف في وجه الفنّ، والثقافة والتطوّر الاجتماعي والفكري، الذي تعيشه المملكة العربية السعودية حاليًا.

اترك تعليقاً