“آخر ديك في مصر” يعيد الحديث عن نجوم نجحوا في الأكشن فقط!

“آخر ديك في مصر” يعيد الحديث عن نجوم نجحوا في الأكشن فقط!

خاص - فوشيا

لم يحقق الفنان المصري محمد رمضان من خلال فيلمه الجديد “آخر ديك في مصر”، الذي يتواصل عرضه حاليا في موسم نصف العام السينمائي، النجاح المتوقع، وهو ما يبدو واضحا من الإيرادات اليومية الضعيفة للفيلم، والتي لا تتناسب مع جماهيريته الكبيرة.

ومن هنا يأتي السؤال: هل صحيح أن بعض النجوم لا يحققون النجاح إلا في نوعية واحدة من الأدوار، مثل محمد رمضان الذي نجح نجاحا كبيرا في تقديم أدوار الأكشن، وأخفق إخفاقا كبيرا في تقديم أدوار الكوميديا، وهل هناك فنانون آخرون وقعوا في نفس المأزق من قبل؟.

محمد رمضان

رغم الهجوم الذي يتعرض له “الأسطورة” في كل أعماله السينمائية والدرامية، من نوعية الأكشن، ورغم كل الانتقادات التي توجه له عبر أقلام عدد من النقاد، أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلا أنه كان يستطيع تحطيم الأرقام القياسية، والتربع على عرش شباك التذاكر في السينما المصرية في كل المواسم، ومن أنجح أفلامه جماهيريا “الألماني” و”عبده موتة” و”قلب الأسد” و”شد أجزاء”، وكلها من نوعية الأكشن، أما فيلما “واحد صعيدي” و”آخر ديك في مصر” فلم يحققا نفس النجاح الجماهيري، وهما من نوعية الكوميديا، بما يعني أن “رمضان” ينجح في الأكشن أكثر من الكوميديا.

أحمد السقا

الأمر نفسه ينطبق على النجم المصري الذي تحقق أفلامه من نوعية الأكشن نجاحا كبيرا، مقارنة بغيرها من الأدوار الأخرى، ولا يمكن مقارنة نجاحه في فيلمه “الجزيرة” بجزأيه، أو “المصلحة” أو “الديلر” أو “تيتو ” أو “مافيا” مثلا، بغيرها من الأعمال الرومانسية أو الكوميدية، ومنها “بابا” و”عن العشق والهوى”، أي أنه يحقق في الأكشن نجاحا جماهيريا يفوق ما يحققه في أعماله الرومانسية أو الكوميدية.

أحمد زكي

قدم النجم المصري الراحل كل الأدوار، بقدرة فائقة، لكن أنجح أدواره هي أدوار الأكشن، التي كانت تحقق نجاحا جماهيريا كبيرا، مقارنة بغيرها من الأعمال، ومن أنجح أفلامه “الهروب” و”الرجل الثالث” و”الإمبراطور”، في حين أن أفلامه الرومانسية أو الكوميدية لم تحقق نفس النجاح الجماهيري، ومنها “الدرجة التالتة” و”نزوة” وغيرهما من الأعمال التي لم تحقق النجاح الجماهيري مقارنة بأفلامه الأكشن.

فريد شوقي

حقق “وحش الشاشة” نجاحا جماهيريا كاسحا في أفلامه الأكشن، ومنها “رصيف نمرة 5″ و”الفتوة” و”بطل للنهاية” وغيرها العشرات من الأفلام، في حين لم يحقق نفس النجاح في الأدوار الكوميدية ومنها “خطف مراتي” و”صاحب الجلالة” وغيرهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com