سينما وتلفزيون

بعدما فرّقتهم الغربة.. "شوق" رشا شربتجي يجمع نجوم الدراما السورية

بعدما فرّقتهم الغربة.. "شوق" رشا شر...

محتوى مدفوع

شكلت الرؤية الإخراجية للفنانة السورية رشا شربتجي معلمًا حقيقيًا في مسيرة الدراما السورية، وهاهي تعود لتتابع تجربتها الإخراجية في مسلسل" شوق". قبل الدخول في تفاصيل عملها الجديد، نُشير إلى أن شربتجي حققت نجاحًا واسعًا من خلال أعمالها الاجتماعية المعاصرة أو التاريخية، فمن منا لايتذكر "بنات العيلة"، "الولادة من الخاصرة"، "غزلان في غابة الذئاب"، "أشواك ناعمة"، وأعمالاً كثيرة شدّت المشاهد العربي. ويرى نقاد فنيون أن شربتجي استطاعت أن ترسم "خطًا دراميًا مؤثرًا، وتترك بصمة من خلال رؤيتها الإخراجية وطريقة معالجتها، بل وجرأتها التي جعلت منها إحدى أهم المخرجات في العالم العربي. وفي تفاصيل تجربتها الجديدة، وبعد موسم الخيبة الكبرى للدراما السورية

شكلت الرؤية الإخراجية للفنانة السورية رشا شربتجي معلمًا حقيقيًا في مسيرة الدراما السورية، وهاهي تعود لتتابع تجربتها الإخراجية في مسلسل" شوق".

قبل الدخول في تفاصيل عملها الجديد، نُشير إلى أن شربتجي حققت نجاحًا واسعًا من خلال أعمالها الاجتماعية المعاصرة أو التاريخية، فمن منا لايتذكر "بنات العيلة"، "الولادة من الخاصرة"، "غزلان في غابة الذئاب"، "أشواك ناعمة"، وأعمالاً كثيرة شدّت المشاهد العربي.

ويرى نقاد فنيون أن شربتجي استطاعت أن ترسم "خطًا دراميًا مؤثرًا، وتترك بصمة من خلال رؤيتها الإخراجية وطريقة معالجتها، بل وجرأتها التي جعلت منها إحدى أهم المخرجات في العالم العربي.

وفي تفاصيل تجربتها الجديدة، وبعد موسم الخيبة الكبرى للدراما السورية في رمضان الماضي، ووقوع النجوم السوريين في فخ الأعمال السطحية الرديئة، تعود رشا شربتجي من خلال عمل سوري جديد يحمل عنوان "شوق" وهو من سيناريو الكاتب حازم سليمان، وبطولة نسرين طافش، وباسم ياخور، ومحمود نصر، وسوزان نجم الدين.

تدور أحداث المسلسل حول الأوضاع التي يعاني منها جميع السوريين بسبب الحرب، ليعلنوا الشوق والحنين للوطن الأم والعودة له بعد أن شتتهم الغربة.

ويسلط العمل الضوء على قصتي حبّ تائهتين تبحثان عن بعضهما في دوامة الصراع السوري الموجع، بأسلوب يبتعد عن المباشرة، وبثيمة جديدة لم يتم التطرّق إليها من قبل، تتعلق بسبايا الحرب، فكل شخصيات العمل يحرّكها شوقها للمحبة والسلام والإنسانية.

يشار إلى أن الشركة المنتجة للمسلسل "إيمار الشام" لعبت الدور الأكبر في عودة المخرجة رشا إلى الدراما السورية، بعدما قررت أن تدخل ميدان الإنتاج برأس مال كبير، وتصنع دراما سورية خالصة تواكب ظروف البلاد بأعمال واقعية محضة.

Suzan-Najm-aldeen

ويرصد العمل قضية السبايا، وما تنتجه الحرب من أمراض الفقر والشتات، والإغتصاب، من خلال الشوق  لوطن معافى، يتسع للجميع.

اترك تعليقاً