في ذكرى رحيل شويكار.. ابنتها تروي أسرارا من حياتها ووصيتها

في ذكرى رحيل شويكار.. ابنتها تروي أسرارا من حياتها ووصيتها

كشفت منة الله الجواهرجي ابنة الفنانة الراحلة شويكار بعضًا من أسرار حياتها، في ذكرى وفاتها الثالثة التي توافق اليوم 14 آب / أغسطس.

وقالت الجواهرجي، إن والدتها كانت إنسانة طيبة وذات خلق عظيم، وهذا ما قربها من الجمهور، وجعل لها قاعدة شعبية واسعة.

وأضافت أنها ربّتها على الفن، إذ كانت تصطحبها معها إلى مواقع التصوير، حتى أنها حضرت كواليس فيلمها الشهير "شنبو بالمصيدة"، معلقة: "كنت استمتع جدًا بكواليس تصويرها.. كان في حاجة من الفن جميلة".

وتابعت خلال ظهورها في برنامج "8 الصبح" عبر قناة dmc، أن شخصية والدتها لم تكن تختلف بين التصوير والمنزل، قائلة: "هي ست طيبة جدًا وحنينة ومتواضعة وماكنتش تختلف بين العمل والبيت.. بس كانت بتخاف عليا أوي وتقلي ما تروحيش هنا وهناك".

علمتني الغناء وبتعشق بناتي

وأوضحت الجواهرجي، أن والدتها كانت حريصة على مستقبلها، إذ إنها علمتها أصول الغناء العربي، ورقص الباليه، وكانت تصطحبها إلى دور الأوبرا للتعلم باستمرار.

ولفتت إلى أنها كانت متعلقة بحفيدتيها هند وفرح جدًا،  فكانت تصطحبهما إلى المدرسة وتلبي طلباتهما، كما أنها كانت تلعب معهما وتمازحهما طوال الوقت، معلقة: "كانت بتعشق بناتي".

كارهة للتكنولوجيا

وكشفت الجواهرجي، أن والدتها كانت كارهة للتكنولوجيا، وترفض أن تمتلك هاتفًا نقالًا، وكانت تفضل التواصل المباشر أو من خلال هاتف المنزل.

وعلقت: "كانت مبتحبش الموبايل ما عرفتش تتعلم عليه.. وكل مرة جبلها موبايل تضيعه يا أما يتسرق.. آخر مرة قالتلي من فضلك ما تجبيلي موبايل".

نصائح وتعليمات

وبشأن آخر نصيحة تلقتها من والدتها، قالت الجواهرجي، إنها طلبت منها الاعتناء بصحتها جيدًا، والمحافظة على عائلتها.

وأضافت أنها كانت تطلب منها باستمرار التعامل بلطف وتهذيب مع الناس، كما عودتها على الالتزام واحترام مواعيدها جيدًا.

وأكدت الجواهرجي، أنها تفضل أعمال والدتها كلها، ولا تميز عملًا عن آخر؛ لأنها جميعًا محترمة وجميلة، وتختلف عن بعضها.

ولفتت إلى أن الأقرب لقلبها مسرحية "أنا فين وإنت فين"، وفيلم "شنبو بالمصيدة".

وفاة شويكار

وكانت شويكار قد غادرت عالمنا في 14 آب /أغسطس العام 2020، عن عمر ناهز الـ82 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com