سوزان ساراندون
سوزان ساراندونGetty Images

طرد نجمة أميركية من عملها لدعمها فلسطين

سوزان ساندرون خسرت صحبة تشارليز ثيرون وجوني ديب

حرصت النجمة الأمريكية سوزان ساراندون على دعم الشعب الفلسطيني منذ سنوات، إلَّا أن وقوفها في وجه الظلم كان له عواقب وخيمةً على مسيرتها الفنية، على ما يبدو.

ووفقاً لبعض التقارير الأجنبية، أقدمت وكالة UTA على طرد سوزان ساراندون، من الوكالة التي تمثلل عددًا ضخمًا من النجوم العالميين، من بينهم تشارليز ثيرون، وجوني ديب، وويس أندرسون، وغيرهم.

وجاء قرار الطرد بعد اتهام الممثلة بمعادة السامية والتحريض على الكراهية، خلال تواجدها في مظاهرات مؤيدة للشعب الفلسطيني، إذ قالت، على اليهود، تجربة شعور الخوف الذي لاحق المسلمين في أمريكا، ممن تعرضوا للكثير من العنف.

سوزان ساراندون
سوزان ساراندونNew york post

وفي مظاهرات أخرى، هتفت قائلة: "ليس عليك أن تكون فلسطينيا كي تقف مغ الشعب الفلسطيني، أو أن تفهم أن قتل نحو 5000 طفل غير مقبول ويعتبر جريمة حرب، ولكي تفهم أن جرائم الحرب يتم ارتكابها يوميًا. حان وقت التعليم، لأن كثيرا من الناس لا يفهمون أحداث 7 أكتوبر ولا يعلمون تاريخ ما حدث لفلسطين لمدة 75 عامًا".

سوزان ساراندون
ذا روك يعلق على حرب غزة: الأمر معقد

ولا تعتبر سوزان الوحيدة التي جرى طردها من وكالتها، فقد سبق أن أقيلت الممثلة والمخرجة مها دخيل من المجلس الداخلي لوكالة CAA، إحدى أهم وكالات المواهب في العالم رسمياً.

وأثارت مها، غضب الوسط الفني في هوليوود، بعد أن نشرت تغريدة على منصة "إكس" قالت فيها: "فلسطين أرض عربية محتلة، وشعبها مظلوم. يجب على العالم أن يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الحرية والاستقلال".

كما نشرت مها، مقطع فيديو على إنستغرام انتقدت فيه ممارسات إسرائيل العنصرية ضد الفلسطينيين.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com