أحمد عزمي: إدماني سبب وفاة والدتي.. وأخي أنقذني من الانتحار

أحمد عزمي: إدماني سبب وفاة والدتي.. وأخي أنقذني من الانتحار

تطرق الفنان المصري أحمد عزمي للحديث عن مواضيع شتى تخص حياته الشخصية والمهنية، وبعض تفاصيل أزمته مع الإدمان، في أحدث لقاء إعلامي له.

ولفت عزمي إلى أنه أقدم على قطع شرايين يديه، بعد إتمام إجراءات طلاقه من زوجته، وفقدانه لعمله، وأسرته، وأصدقائه، مشددًا على أن الانتحار جريمة بحق الله والبشر أنفسهم.

وأوضح الفنان أن شقيقه إيهاب هو من أنقذ حياته وأخذه إلى المستشفى على الفور.

وأشار عزمي إلى أن قرار زوجته بالانفصال، كان أفضل خيار من أجل حماية ابنهما آدم منه.

"حزنت جدا لإني لم أقدم لوالدي ما يستحقه".
أحمد عزمي

وفاة والدته

وكشف عزمي أن إدمانه على الكحول كان سببًا رئيسيًا في مرض والدته ووفاتها، قائلًا: "أمي تعبت جدا في الفترة الأخيرة بسبب ما حصل لي، ولما خرجت من الأزمة كانت في أواخر حياتها".

وأوضح أنه حينما قابلها في آخر أيامها، لم يكن بمقدورها الكلام، لكنه رأى في عينيها الفرح لعلاجه من الإدمان.

ووجه عزمي رسالة لوالدته طالبًا منها مسامحته: "يا رب تكون سامحتني لإني كسرت قلبها، وكانت أقرب الناس لي من طفولتني وحفظتني القرآن، وكل اللي عملته في حياتها إنها ربت 5 أولاد كما ينبغي".

وذهب الفنان للحديث عن وفاة والده، مُشيرًا إلى أنه رحل بعد أشهر من وفاة والدته، لكن لم يحضر أحد من الفنانين جنازته، وأعرب عن حزنه لذلك، قائلًا: "وحزنت جدا لإني لم أقدم لوالدي ما يستحقه".

وحينما سئل عن المواد التي أدمنها خلال فترة أزمته؟ قال: "كنت مدمن كحول، لكن ممكن حاجات تانية حشيش أو بانجو لو متاحة، بدون ما أسعى وراها، والكحول كان الأزمة، خاصة لأني كنت أتناول مهدئات".

يُشار إلى أن عزمي حكم عليه بالسجن بعد ضبطه بمواد مخدرة؛ إذ لفت إلى أنه قضى أول فترة في سجن جيل الطور، وبعد شهر، نقل إلى سجن الزقازيق في الشرقية، وأمضى هناك 6 أشهر.

وكشف أن رئيس مباحث السجن كان يحضر له كتابًا في كل مرة، حينها اقترح على إدارة السجن أن تسمح له بالعمل في المكتبة.

وبعد خروجه من السجن، لم يتلقَ عزمي أي مساعدة من الوسط الفني، وقال: "الوسط الفني لم يساعدني بعد الخروج من السجن، بس أنا كنت غلطان وأعذرهم، و الود بيني وبين الزملاء موجود وبكلمهم، بس هما كانوا منتظرين منى أثبت لهم إني تخلصت من الإدمان".

وأوضح الفنان أنه عمل بأجر زهيد بعد أزمة إدمانه وتعافيه، إلَّا أنه أشاد بأخلاق مها سليم، قائلًا: "إنها مثال للمنتج اللي تحب تشتغل معاه، كنت عامل دور ضيف شرف حلقتين فى مسلسل 30 يوم مع آسر ياسين وطلبت أجر، وفوجئت بمها سليم ضاعفت الأجر و قالت لهم الأستاذ أحمد عزمي نجم كبير، مع إن ناس استغلت الأزمة وبدل 100 ألف إدوني 3 آلاف جنيه".

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com