زارا.. تثير غضباً واسعاً بإعلان يشبه مشاهد الدمار في غزة

زارا.. تثير غضباً واسعاً بإعلان يشبه مشاهد الدمار في غزة

أثار إعلان شركة الأزياء الإسبانية زارا zara، موجة غضب عارمة في العالم العربي، بسبب استخدامها صورًا تشبه مشاهد الدمار في غزة خلال الحرب الإسرائيلية الفلسطينية الأخيرة.

وتضمن الإعلان في الحملة الأخيرة لشركة الأزياء زارا zara، صورة لعارضة أزياء ترتدي ملابس ممزقة وتقف وسط أنقاض. وأخرى لعارضة وهي تحمل جسدًا ملفوفًا بكفن، فيما أظهرت صور أخرى جزءًا من جدار محطم يشبه إلى حد ما خريطة فلسطين.

فيما تصدر وسم #مقاطعة_زارا باللغتين العربية والإنجليزية، قائمة الترند في بعض الدول العربية، دعا فيه المغردون إلى حملة مقاطعة للعلامة التجارية "زارا" التي بنظرهم دعمت الاحتلال الإسرائيلي في حربه على قطاع غزة وسخِرت من الموتى الفلسطينيين.

وكتب أحد المستخدمين على منصة "x" تويتر سابقاً، عندما يستضيف وكيل شركة زارا في الكيان إيتمار بن غفير في منزله سابقاً، ستكون النتيحة هذه الحملة الدعائية الدنيئة.. يعزفون على جراح أهل غزة بكل وقاحة.. كل عربي يشتري منهم هو مشارك بإبادة أطفال فلسطين #مقاطعة_زارا وأمثالها أصبح واجباً أخلاقياً #Boycott_zara".

وثمة مقطع آخر يقول "هذا الإعلان هو دليل على أن زارا لا تهتم بحقوق الإنسان. إنها شركة لا مبالية."

واعتبر ناشطون أن الإعلان إشارة متعمدة إلى الدمار الذي لحق بقطاع غزة، وطالبوا بمقاطعة منتجات زارا في جميع أنحاء العالم.

فيما استجابت زارا وحذفت الصور بعد نحو 3 ساعات، فيما أبقت على مجموعة أخرى من الصور التي لا تتضمن الجثث والدمار بشكل مباشر، ولم تصدر الشركة أي بيانات رسمية تعليقا على الحادثة.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يدعو فيها جمهور منصات التواصل في العالم العربي إلى مقاطعة شركة زارا الإسبانية، ففي عام 2021، أثارت مصممتها الرئيسة للأزياء النسائية فانيسا بيريلمان جدلًا كبيرًا عندما أعلنت دعمها لإسرائيل صراحة في ردها على عارض الأزياء الفلسطيني قاهر حرحش.

كما اتُهمت الشركة بدعم الاحتلال الإسرائيلي العنصري عندما استضاف وكيلها في إسرائيل جوفي شوفل وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير في منزله. حينها دعا ناشطون فلسطينيون إلى مقاطعة زارا في جميع أنحاء العالم، ونشروا مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لأنفسهم وهم يحرقون ملابس زارا.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com