حنان مطاوع: والدي توقع نجاحي.. ولم استفد من خبرته الفنية

حنان مطاوع: والدي توقع نجاحي.. ولم استفد من خبرته الفنية

تحدثت الفنانة المصرية حنان مطاوع عن طبيعة علاقتها بوالدها الفنان كرم مطاوع، وذلك بمناسبة ذكرى وفاته الـ 27 والتي حلت أمس السبت 9 ديسمبر/ كانون الأول.

وقالت حنان بمداخلة هاتفية في برنامج "بنت البلد" على قناة "ten tv"، إن والدها كان متيقنا من نجاحها الكبير في المجال الفني، لدرجة أنه طلب منها الابتعاد عن دراسة "البكالوريا العلمي"، والاتجاه لدراسة الآداب والفنون.

وأضافت أنه كان يتوقع فشلها في جميع المجالات المهنية عدا التمثيل، وكانت والدتها سهير المرشدي تطلب منه عدم تشجيعها على ذلك حتى تهتم بدراستها أكثر.

وعلقت: "كان شايف إني مش نافعة غير بالتمثيل ويقول لماما هي حتدخل التمثيل بالعافية.. وحتلف تلف وترجعله".

لم استفد من خبرته

وأوضحت أنه لم يحالفها الحظ للاستفادة من خبرة والدها الفنية، إذ إنه توفي عندما كانت في سن المراهقة وقبل دخولها المجال الفني، وكانت تستشعر أهميته كأب فقط، ولم تكن تعرف مبادئ الفن وقيمه.

وعلقت:" كنت بحب الفن زيي زي عموم المصريين، اللي عندهم حس فني عظيم، لكن ليس بشكل متخصص".

صفاته الشخصية

وتطرقت حنان خلال المداخلة للحديث عن صفات والدها الشخصية، وأسلوب تعامله معها ومع والدتها في المنزل، قائلة إنه كان شخصا وقورا وقليل الكلام وخجولا جداً لا يعرف كيف يظهر مشاعره، معقبة: "كنت بحس بالمهابة منو بسبب قلة كلامه.. كان يحكي الكلمة بوقتها وبشكل دقيق جداً".

كلمات مؤثرة

وقبل أيام قليلة، أحيت حنان مطاوع ذكرى والدها كرم مطاوع في يوم ميلاده، وشاركت عبر حسابها الرسمي في "إنستغرام" صورة نادرة له، أرفقتها بتعليق جاء فيها: "ذكرى ميلاد بابا حبيبي الله يرحمه وكمان يومين ذكرى وفاته، اللهم ارحمه رحمة واسعة هو وكل أمواتنا يا رب".

من هو كرم مطاوع؟

يعد الفنان كرم مطاوع من أهم الفنانين المصريين الذين أحدثوا نهضة فنية في مصر، إذ إنه التحق بالمسرح المصري في ستينيات القرن الماضي، وحصل على ليسانس في الحقوق ثم بكالوريوس من المعهد العالي للدراما.

وبعد ذلك، أوفد إلى إيطاليا لاستكمال دراسته في العديد من الدول الأوروبية، وأخرج أكثر من 60 مسرحية لكبار الكتاب المصريين والعالميين، كما قام بتدريس الإخراج في بضع دول عربية، وقدم نحو 150 فيلما أخرها كان "المنسي".

وتوفي بعد صراع مرير مع مرض سرطان الكبد.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com