شيماء سيف تفقد نصف وزنها.. حقيقة أم ذكاء اصطناعي؟

شيماء سيف تفقد نصف وزنها.. حقيقة أم ذكاء اصطناعي؟

أحدثت الفنانة المصرية شيماء سيف حالة من الجدل بعد مشاركتها مجموعة صور لها ظهرت فيها نحيفة للغاية؛ ما دفع الكثيرين للتساؤل حول ما إذا خضعت لعملية تكميم معدة أم أن الصور غير حقيقية؟.

وشاركت شيماء متابعيها عبر "إنستغرام" صورة لها ظهرت فيها مرتديةً كنزة صوف متعددة الألوان نسَّقتها مع بنطلون دنيم بخصر عالٍ، واللافت في الموضوع جسدها الرشيق ووجهها النحيل.

وبعد الجدل، اتضح أن الصور معدلة عبر تقنية الذكاء الاصطناعي AI.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الصور بين منتقد ومعجب؛ فبعضهم رأى أن استخدام هذه التقنية على صور الفنانين لجعلهم أكثر نحافة يعد نوعًا من التنمر وسيسبب لهم عقدة شخصية، فكتبت إحداهن: "حرام عليكم بهالحركات تكرهون الواحد نفسه".

وعلقت أخرى: "وانا احسبها سوت تكميم.. الذكاء الاصطناعي ما حبيته بالصور واصوات المغنيين".

فيما كتبت أخرى: "بكلا الحالتين حلوة وروحها جميله لكن صحتها أهم"، وأضافت أخرى: "شيماء سيف بنحبك وبندعمك وانت قمراية في كل حلاتك وفنانة جميلة".

يُشار إلى أن الفنانة سوسن بدر، سبقت شيماء سيف بتجربة تعديل صورها الشخصية عبر الذكاء الاصطناعي؛ إذ نشرت أخيرا عبر صفحتها في إنستغرام، صورة لها بدت فيها بملامح أصغر عمرًا، وكتبت: "الذكاء الاصطناعى وعمايله".

كما صدمت الفنانة المصرية سماح أنور الجمهور بإطلالة غريبة لم يسبق أن شوهدت بمثلها من قبل، وصفت بـ"الأيقونة".

ونشرت سماح أنور، 58 سنة، صورا استُخدم فيها الذكاء الاصطناعي، ظهرت في إحداها بمكياج داكن مرتديةً تاجًا ضخمًا شبّهه متابعوها بتاج الفنانة لوسي، في مسلسل "المدّاح".

أما الإطلالة الثانية، فظهرت فيها بنظّارة سوداء، وملابس جلدية عارية الذراعين، ممتدة بغطاء جلدي على الرأس، في حين ظهرت بالإطلالة الثالثة بهيئتها الطبيعية، لكن باللونين الأبيض والأسود.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com