مدير أعمال تامر حسني ينجو من الموت بحادث مروّع

مدير أعمال تامر حسني ينجو من الموت بحادث مروّع

كشف تامر يحيى، مدير أعمال الفنان المصري تامر حسني، عن تعرُّضه لإصابات خطيرة جراء حادث سير مروّع على طريق مدينة العلمين الجديدة، ظهر يوم الجمعة الفائت، كاد يودي بحياته هو والسائق الذي كان برفقته.

وأسفر الحادث عن تحطُّم السيارة التي كان يستقلها يحيى برفقة سائقه "محمد" بالكامل، وإصابته بكسور وجروح في مختلف أنحاء الجسم، وقد أصيب السائق بكدمات بسيطة، وفق منشور شاركه مدير أعمال النجم المصري عبر حسابه في موقع فيسبوك.

وروى يحيى تفاصيل الحادث، موضحاً أن السائق فوجئ أثناء سيرهما في منتصف طريق وادي "النطرون" لدى عودتهما من العلمين، بسيارة نقل تقف في الاتجاه المعاكس؛ ما أدى إلى الاصطدام بها بقوة شديدة، وتحطُّم سيارتهما.

وأشار إلى أن صاحب السيارة النقل، فرّ من موقع الحادث بسرعة؛ لإدراكه الخطأ الذي ارتكبه، فيما ظل هو والسائق داخل السيارة المحطمة فترة تزيد على الـ15 دقيقة، لافتاً إلى أن الدماء كانت تغرق السيارة.

وعبر يحيي، عن استغرابه لعدم فتح الوسادات الهوائية في سيارته، متوعداً أنه في حال اكتشافه أن ذلك نتيجة خطأ فني، أو إهمال من الفنيين المشرفين على صيانة سيارته، لن يصفح عنهم حتى يسجنهم؛ لا سيما وأنه كاد يفقد حياته أو يعيش طيلة عمره مشوهاً.

وزاد أنه بعد استعادته لوعيه، تمكّن من الاتصال بالنجدة والإسعاف، ولكن لسوء حظهما لم يتمكن أحد من الوصول إلى مكان الحادث وسط الصحراء، رغم تكرار اتصاله بهم (17) مرة، على حد قوله، ليستمر نزيف الدماء عنده لمدة ساعة ونصف الساعة.

وأوضح تامر يحيى أنه تمكَّن أخيراً من الوصول إلى المستشفى في منطقة وادي النطرون، ثم لاحقاً توجه إلى مستشفى زايد التخصصي، ومستشفى رفيدة، حيث تبين إصابته بـ"نزيف بسبب كسر في أنفه، وقطع أخذ 8 غرز، وقطع داخل الفم أخذ 3 غرز، وشرخ في الساق"، مضيفاً أنه سيجري عملية في أنفه بعد 5 أيام.

أما السائق "محمد" فلم يصب بأي أذى سوى كدمات، مشيراً إلى أنه "كان يضع حزام الأمان فربنا أنقذه".

ولفت إلى أنه كان من المقرر أن يسافر إلى الولايات المتحدة، في اليوم الذي وقع فيه الحادث؛ لكنه لن يتمكن من ذلك قبل عشرة أيام، حيث سيخضع لجراحة طبية ويحتاج إلى الراحة التامة.

وحرص يحيى على توجيه الشكر إلى النجم تامر حسني وحسام حسني ورومير، الذين وصفهم بإخوته، على الاهتمام ومتابعة حالته طوال اليوم.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com