حياة الفهد تحسم حقيقة خلافها مع هدى حسين ومنى شداد

حياة الفهد تحسم حقيقة خلافها مع هدى حسين ومنى شداد

علقت الممثلة الكويتية المخضرمة، حياة الفهد، على حقيقة خلافها مع زميلتها الممثلة هدى حسين، والذي قيل إنه يعود لتعاطف الأولى مع عبد العزيز القطان في فترة خلافه الزوجي مع الثانية.

وأكدت الفهد خلال استضافتها في برنامج "مراحل" مع علي العلياني على شاشة SBC السعودية أن خلافها مع هدى حسين انتهى منذ زمن، مشيرة إلى أنهما كانتا ستتشاركان في أكثر من عمل درامي لكن الظروف لم تسمح لهما.

كما تطرقت بطلة مسلسل "قرة عينك" للحديث عن خلافها مع زميلتها منى شداد، فقالت إنها توقفت عند هذا الأمر بعض الشيء، خاصةً أن الموضوع كان يتضمن بعض الضغط والتلميح إلى أمور لا تحبها.

وبينت أنه رغم ذلك فإنها تعتبرها مثل ابنتها وإذا قالت لها بنتها كلمة تثير غضبها ستقوم بطردها خارجًا، مؤكدة أن خلافها مع منى الشداد انتهى، خاصةً بعد ظروف المرض الأليم.

وفي وقت سابق رفضت هدى حسين الحديث عن أسباب الخلاف خلال حلولها ضيفة بإحدى البرامج، قائلة: "عفا الله عما سلف، وتظل هي الأستاذة الكبيرة ولها مكانتها".

وأضافت: "بداياتي الناجحة كلها كانت معها، وكانت هي أم لنا في اللوكيشن وستظل كذلك، هي قالت أني لن أعمل في أي عمل فيه هدى حسين، لكني سأعمل في أي عمل فيه حياة الفهد".

كما علقت الإعلامية الكويتية مي العيدان العام الماضي على الموضوع، وأشادت بالفنانة هدى حسين خلال برنامجها "كشف حساب"، معتبرة أن تعاملها مع الخلاف كان راقيا بعدم الرد.

وقالت إن "هدى حسين فنانة مهمة، وتقدم فنا راقيا، ولا تتحدث عن أحد وهذا بحد ذاته رقي، حتى بموضوع خلافها مع حياة الفهد".

وأضافت: "أنا مؤمنة بقلب مخلص وصادق أن الخطأ كان من حياة الفهد وليس من هدى حسين، هما يمكن ما يكونون يحبون يقولون، بس الموضوع كان إعلامي ومن حق هدى تزعل".

ولفتت العيدان إلى أن "هدى حسين كان لها الحق في الاستياء من حياة الفهد، خاصة أن الأخيرة تحدثت عن انفصالها في الإعلام وسجلت موقفا ضدها".

وأوضحت سبب الخلاف، قائلة: "خلاف هدى حسين مع حياة الفهد، إنه لما كانت متزوجة من عبد العزيز القطان، ولما كان فيه خلافات زوجية ما بينهما، كان عبد العزيز القطان يروح حق حياة الفهد وقت كان عندها كافيه".

وتابعت: "الحقيقة أم سوزان انجرفت وتكلمت في هذه المشكلة في جريدة السياسة ووقفت مع عبد العزيز القطان ضد هدى حسين".

وانتقدت العيدان، عدم وجود ضوابط إعلامية تمنع الحديث عن تلك الخلافات في وسائل الإعلام، وحملت هدى حسين، في نفس الوقت بعض اللوم خاصة أنها كانت قادرة على إنهاء الخلاف عندما سنحت لها الفرصة لكنها استمرت.

وقالت: "أنا أشوف لأن بهذيك الأيام ما كان في قانون في الصحافة يمنع الحديث في الأمور الزوجية، وهدى التزمت الصمت وأنا مؤمنة إنه هي بعد غلطانة في جزئية".

وأردفت: "لما راحت الإذاعة وتصادفت مع حياة الفهد، برمت وجهها وهذا غلط، المفروض تسلم عليها وإذا في خطأ تحتويه هدى حسين وتاخدها على جنب وتقولها يا يمة أنتِ مو فاهمة الموضوع".

يشار إلى أن الخلافات بين هدى حسين وحياة الفهد كان منذ سنوات عديدة.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com