أديل تنهار باكية على المسرح في لاس فيغاس

أديل تنهار باكية على المسرح في لاس فيغاس

لم تتمالك النجمة البريطانية، أديل، نفسها وأجهشت في البكاء على المسرح خلال حفلها الأخير في لاس فيغاس، وذلك بعدما طلب منها زوجان مساعدتها في الكشف عن جنس مولودهما، وسط تفاعل كبير من قبل الجمهور.

وفي التفاصيل التي أوردتها مجلة "بيبول" الأمريكية، فخلال الحفل الذي أقيم قبل أيام في مسرح الكولوسيوم، رفع الزوجان "كريس دير" و"شانتيل لورد" من بين الحضور لافتة كُتب عليها: "هل ستكشف أديل عن جنس مولودنا؟".

وبالفعل، قامت أديل (35) سنة، باستدعاء الزوجين إلى مقدمة المسرح، حيث قرأت صاحبة أغنيتي "Hello"، و""Love In The Dark ورقة كُتب بداخلها جنس الطفل، بصوت عالٍ حتى يسمعها الجمهور.

وفي مقطع فيديو نشر الزوج دير عبر حسابه في إنستغرام، تقول أديل للزوجين: "لا أحد يُسمح له بالوصول إلى هنا (مقدمة المسرح). ولكن أنا مهووسة فقط بالمواليد الجُدد".

وقبل الكشف عن جنس المولود، قالت الزوجة لورد، إنها احتفظت بتلك الورقة (التي تحمل جنس جنينها) في ظرف مختوم منذ الأسبوع الـ12، على أمل أن تفتحه أديل، وهو ما حدث بالفعل في الأسبوع الثامن عشر.

الفيديو يظهر أديل وهي تجلس على حافة المسرح، وتحاول فتح الظرف حتى تتمكن من ذلك، ثم تقول للجمهور: "شانتيل وكريس سينجبان ابنا"، ولكن المفاجأة أنها سرعان ما دخلت في نوبة "بكاء هستيري".

عانقت أديل الزوجين لورد ودير وقدمت لهما الأمنيات الطيبة، وقالت وهي تبكي وتعتذر للجمهورعن بكائها: "كان ذلك مذهلاً. أنا سعيدة جدًّا من أجلكما! أنا سعيدة جدًّا من أجلكما! هذا عاطفي جدًّا، يا إلهي".

يذكر أن أديل لديها ابن وحيد هو أنجيلو البالغ من العمر (10) سنوات من زوجها السابق، سيمون كونيكي، الذي أعلنت انفصالها عنه في العام 2021 بعد علاقة استمرت لنحو 9 سنوات.

وفي تصريحات صحفية، كشفت أديل عن رغبتها بإنجاب المزيد من الأطفال، حيث قالت لمجلة Elle العام الماضي: "أنا بالتأكيد أريد المزيد من الأطفال. أنا ربة منزل وأنا أم، تساعدني الحياة المستقرة في موسيقاي".

ووفقاً لمجلة "بيول" فإن أديل دخلت في علاقة مع وكيل ليبرون جيمس الرياضي، ريتش بول، منذ عام 2021، وتزعم المجلة أنهما يعيشان معًا في بيفرلي هيلز.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com