رامز جلال يحدث بلبلة بعد "إهانة نقيب الموسيقيين" مصطفى كامل

رامز جلال يحدث بلبلة بعد "إهانة نقيب الموسيقيين" مصطفى كامل

أحدثت حلقة نقيب الموسيقيين المصريين مصطفى كامل في برنامج المقالب "رامز نيفر إند" الذي يقدمه رامز جلال حالة بلبلة، أصدر على إثرها الموسيقار منير الوسيمي بيانا صحافيا.

وقال الوسيمي المرشح لمنصب نقيب الموسيقيين المصريين في الانتخابات المقبلة، تعليقا على توجيه رامز جلال لعبارات تسخر من ضيفه وتمثل إساءة لمقعد النقيب: "تلقيت على مدار الساعات القليلة الماضية العديد من اتصالات أعضاء الجمعية العمومية لنقابة المهن الموسيقية تبدي غضبها مما اعتبروه إهانة لمنصب نقيب الموسيقيين على يد أحد مقدمي البرامج الذي وجه ألفاظاً وأوصافاً وجملاً غير لائقة رفضها الجميع".

وأضاف: "يؤسفني انزلاق الزميل والصديق مصطفى كامل الذي أعده بمثابة الابن أو الشقيق الأصغر في عدم التفرقة بين كونه نجماً له كل الاحترام والتقدير وبين وضعه كنقيب لموسيقيي مصر، وكنت وغيري ننتظر رفضه بث تلك الحلقة أو وضع شرط عدم إهانته بتعهد من أسرة البرنامج وهو ما فعله أكثر من ضيف سابق لهذا البرنامج ولكن للأسف وافق النقيب على إذاعة الحلقة التي شاهدها الجميع".

واختتم البيان قائلاً: "ربما يتحمل مصطفى كامل بشكل شخصي الأوصاف التي نعته بها مقدم البرنامج ولكن أنا وغيري من أعضاء الجمعية العمومية نرفض إهانة منصب "النقيب" حيث إنه لا يمثل نفسه فقط بل يمثل عدة آلاف من موسيقيي مصر، أى أن إهانته كانت إهانة لكل الموسيقيين دون استثناء وكان يجب أن يعي السيد النقيب أن منصبه شغله قبله قامات يحترمها ويجلها العالم العربي، بل والعالم أجمع".

وكان منير الوسيمي قد أعلن أخيرا عزمه خوض الانتخابات المقبلة لنقابة المهن الموسيقية على مقعد النقيب، مشيرا إلى أنه سيخوض المنافسة التي ستُجرى خلال شهر يوليو المقبل منفرداً وبدون قائمة.

 وتنتهي ولاية مصطفى كامل سريعاً لأن انتخابه قاصر على استكمال فترة مجلس النقيب السابق هاني شاكر الذي تقدم باستقالته.

logo
فوشيا
www.foochia.com