طليق دنيا بطمة يخرج عن صمته بعد قرار حبسها

طليق دنيا بطمة يخرج عن صمته بعد قرار حبسها

أعرب المنتج البحريني محمد الترك، الزوج السابق للفنانة المغربية دنيا بطمة، عن غضبه واستيائه بسبب الاتهامات التي وجهتها إليه بالتجسس عليها، وتورطه في المؤامرة ضدها بشأن قضية حساب "حمزة مون بيبي" الذي سيودي بها إلى السجن.

وقال الترك خلال بث مباشر له عبر منصة "تيك توك" إن دنيا تستطيع من خلال البكاء التمثيل على جميع الجمهور، لكنه بدوره لن يهتم بسبب معرفته لطبيعتها، لأنه تكرر الزّج باسمه في أي قضية، مستنكرا وصفها له "بالجاسوس والعميل".

ولفت إلى أن سنوات زواجه من دنيا حملته الكثير من الأعباء ورغم ذلك لم ير الخير منها، معلقا: 9 سنين مستحملك بقرفك بسخافتك بوساخة قلبك بتقل دمك إنتي وعيلتك وكل الحاجات اللي بتخطر على بال الكفار استحملتهم.

وأبدى استغرابه من الاتهامات التي توجه إليه بأنه يبيع أخبار دنيا، وسط تأكيده عدم وجود أي معلومات لديه تستحق النشر، وهو بدوره حاول الوقوف بجانبها مرات كثيرة ولم يلقَ منها إلا كره الأشخاص له.

وكشف الترك عن المساعدات المادية التي قدّمها لدنيا وعائلتها خلال فترة زواجهما، لافتا إلى أنه تكفل بعدة عمليات جراحية، ورغم ذلك ما زالت تحرمه من رؤية ابنتيه، ولا تعلم أخبارهما هي أيضا بسبب ابتعادها عنهما وانشغالها بحفلاتها.

وشدد الترك على أنه سيأخذ حضانة ابنتيه، قائلا: مثلي بدموعك على الناس طول عمرك كدا من يوم من عرفتك وأنا في مشاكل، وهاخد بناتي منك بالانتربول اللي بيصدقوا دموعك المزيفة عيلتك اللي مستوى ذكائهم قليل.

وأعرب في نهاية حديثه عن شعوره بالخجل عند ذكر اسم دنيا بأنها طليقته بسبب أفعالها، مؤكدا أنه سيأخذ ابنتيه من أجل تربيتهما على يد امرأة متعلمة، وإبعادهما عنها بسبب "جهلها" وانشغالها على "الإنستغرام" لساعات طويلة.

طليق دنيا بطمة يخرج عن صمته بعد قرار حبسها
دنيا بطمة تكشف ملامح طفلتها للمرة الأولى بمناسبة ميلادها

حبس دنيا بطمة

يذكر أن الفنانة دنيا بطمة لم تستطع تمالك دموعها، بعد قرار حبسها لمدة سنة بشأن قضية حساب "حمزة مون بيبي"، مطالبة شمولها بالعفو الملكي.

وأوضحت تبرئتها وشقيقتها ابتسام بطمة من إدارتهما لحساب "حمزة مون بيبي" الذي عمد إلى التشهير بعدد من الفنانين العرب عام 2019، وسط تأكيدها بأنها تتعرض لمؤامرة "محبوكة".

طليق دنيا بطمة يخرج عن صمته بعد قرار حبسها
دنيا بطمة وابتسام تسكت تشاركان بفيلم مع أتراك

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com