إلغاء حفل ترافيس سكوت في مصر بشكل رسمي

إلغاء حفل ترافيس سكوت في مصر بشكل رسمي

تقرر إلغاء حفل مغني الراب الأمريكي ترافيس سكوت بشكل رسمي، والذي كان سيقام، في 28 يوليو/ تموز الحالي، أمام أهرامات الجيزة.

وذكرت الشركة المنظمة لحفل "سكوت"، في بيان، اليوم الأربعاء، أنه قد أُلغي رغم الجهود الجبارة لإحيائه، مشيرة إلى أن مشاكل الإنتاج المعقدة أدت إلى عدم إمكانية إقامة الحفل.

وأضافت الشركة أنه سيتم إصدار المبالغ المستردة لجميع حاملي التذاكر، معربة عن اعتذارها عن أي إزعاج قد يكون سببه هذا الإلغاء.

ويأتي القرار بعدما طلبت محكمة قضائية، يوم الإثنين الماضي، باستخراج إفادة من اللجنة العليا الدائمة لتنظيم المهرجانات والكرنفالات؛ للتأكد مما إذا كانت الشركة المنظمة للحفل قد تقدمت بطلب للحصول على تصريح إقامة حفل ترافيس سكوت.

من جانبه؛ كشف محمد سراج، العضو المنتدب للشركة المسؤولة عن بيع تذاكر حفلة "سكوت" قبل أيام قليلة أن المعدات والفريق الأجنبي المصاحب لسكوت (والموجود في مصر بالفعل) لم يتم السماح لهم بالدخول إلى منطقة الأهرامات، والتي كان من المفترض أن تبدأ التجهيزات فيها من يوم 20 من الشهر الجاري.

وتابع أن حجم الخسائر المبدئية لإلغاء الحفل يصل إلى 300 مليون جنيه تقريبًا بشكل مباشر (10 ملايين دولار تقريبًا)، كما تم حجز نحو 4000 تذكرة مؤكدة لأجانب سيصلون مصر لحضور الحفل، وسيقيم كل منهم أسبوعًا على الأقل، ما يعني 28 ألف ليلة في الفنادق المصرية.

وبين محمد سراج أنه في حال عدم إقامة الحفل سيقوم بمقاضاة المسؤولين عن الكتائب الإلكترونية التي أطلقت الشائعات وتسببت في الخسائر المتوقعة، متمنيًا في الوقت ذاته أن تؤتي جهود وزارة السياحة بكافة جهاتها ثمارها والسماح بدخول فريق ترافيس سكوت إلى الأهرامات.

وأثار حفل "سكوت" الجدل منذ الإعلان عنه مؤخرًا، بعد أن اتهمه معلقون مصريون عبر مواقع التوصل الاجتماعي بأنه يمارس طقوسًا غريبة في أغانيه، ويدعم الماسونية، وأنه أحد عبدة الشياطين.

لكن مغني الراب الأمريكي سخِر من الاتهامات الموجهة لها، وقال في بيان له: "ليست لدي أي طقوس غريبة غير لائقة، إنما هي مجرد احتفالات أقدمها برفقة جمهوري، وأقمت في أبريل/ نيسان الماضي، حفلًا في المملكة العربية السعودية، حضره ما يقرب من 70 ألف شخص، ولم تكن هناك أي مشكلة".

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com