من المرأة التي هنأت وائل جسار بميلاده؟
سوشال ميديا

من المرأة التي هنأت وائل جسار بميلاده؟

احتفلت ميراي مقدسي، زوجة الفنان اللبناني وائل جسار بعيد ميلاده الـ47، الذي يصادف اليوم 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، فهو من مواليد العام 1976.

ونشرت ميراي عبر حسابها الرسمي على منصة "إنستغرام"، صورة رومانسية تجمعها بزوجها، وأرفقتها بتعليق أعربت خلاله عن حبها العميق له، إذ وصفته "بسندها وسعادتها"، مع أمنيتها أن يبقى الحب يجمعهما دائما.

وكتبت ميراي: "وائل حبيبي، كل عام وأنت الحياة، كل عام وأنا معك بكل حرف وبكل نبض، كل عام وانت حبيبي وسندي، وأنت إلى روحي الأقرب، كل عام وأنت في قلبي أمكن، كل عام وانت نبضي الأغلى، كل يوم ونحن معا من أمنياتنا أقرب، كل عام وأنت سبب سعادتي، أحبك موت يا حبيبي".

وتفاعل عدد من الفنانين والمشاهير مع منشورها، متمنين العمر الطويل بالخير والسعادة لجسار، بينهم رنين مطر، إدوارد، وأحمد حمدان الذي علق: "كل سنة وأستاذنا الغالي ملك الإحساس بخير، ويخليكم لبعض يارب، ويفرحكم بالأولاد".

زواجهما

يشار إلى أن وائل جسار تزوج من ميراي مقدسي عام 2005، وأنجب منها ابنته مارلين وابنه وائل جونيور. ويحرص الفنان بشكل دائم على مشاركة صور تجمعه بزوجته وولديه عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، ويوجه لهم رسائل في المناسبات السعيدة.

وكانت ميراي قد روت في تصريحات صحفية عن زواجها بجسار، قائلة: "كنت قد انفصلت عنه وارتبطت بشخص آخر، وبقي على زفافها تسعة أيام فقط، حين التقت بوائل في منزل شقيقه، فدعته لحفل الزفاف، وتمنى لها التوفيق في حياتها، وعند خروجها أمسكها من ذراعها وعانقها وبدآ يبكيان".

وأوضحت أن جسار أمسك بيدها وكان فيها خاتم الخطوبة باليد اليمنى، فطلب منها أن تخلعه، ليقوم هو بتقديم خاتم زواج ويضعه بيدها اليسرى.

بدوره، قال جسار حينها إنه كان يعيش قصة حب مع ميراي، وإنهما انفصلا حينها لعدم قدرته على الزواج، ولكن أحواله بعد ذلك قد تحسنت.

ولفت جسار إلى أن قراره بالزواج منها، جاء بعد تحسن أحواله: "خلال تلك الفترة أحسست أني أصبحت جاهزاً للزواج، واشتريت منزلاً، وقلت لنفسي لم لا أقوم بهذه الخطوة مع الإنسانة التي اخترتها، وأردت أن تكون شريكتي وتعيش معي".

وائل جسار وعائلته
وائل جسار وعائلته

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com