تغريم مي العيدان 14 ألف دولار بتهمة الإساءة لـ أحمد بدير.. وابنته تعلق

تغريم مي العيدان 14 ألف دولار بتهمة الإساءة لـ أحمد بدير.. وابنته تعلق

كشفت سارة ابنة الفنان أحمد بدير، عن صدور حكم قضائي بتغريم الإعلامية مي العيدان مبلغا قدره 4200 دينار كويتي، بنحو 14 ألف دولار، بتهمة إساءتها لبدير، ونشرها صورة للثنائي بطريقة "مخلة للأدب" بحسب تعبيرها.

ووصفت سارة القضاء الكويتي بأنه "أنصف" والدها، مشيرة إلى أنه بدوره لن يأخذ المبلغ المذكور من العيدان، لكون هدفهم ليس الحصول على الأموال، وإنما رد اعتبار فقط.

وأبدت ابنة أحمد بدير عبر منشور لها في "فيسبوك" استغرابها من تصرف الإعلامية الكويتية عندما نشرت صورة لسارة وبدير، وقصدت خلالها إهانته بطريقة أقرب "للتنمر وقلة الذوق"، وفق قولها، ليرفع قضية ضدها، وتؤكد العيدان حينها أن بدير لن يستطيع فعل أي شيء.

وتابعت: "القضاء الكويتي أنصفنا وجاب حقنا في التمييز وساعتها برضه قلتي دي 500 دينار مدفوعة للدولة مش ليهم، وكملتي برضه استفزاز، مع إن الموضوع بالنسبة لنا مكنش فلوس ولا مادة كان سعي ورا الحق الأدبي ورد اعتبار، إنما برضه تماديتي في الإساءة واتهمتينا بصفات لا تصح ولا تجوز".

وقالت سارة إنه بسبب تصرفات العيدان، قرر بدير معاقبتها من خلال درس قاس، لكونها كانت تؤكد بأنه لن يحصل منها على الأموال، وبأنها ستكسب قضيتها دائما، موجهة الشكر للقضاء الكويتي.

واعتذرت من القضاء لكون والدها لن يأخذ المبلغ المذكور من العيدان، ولن يقبل بالتعويض المادي، حيث سيتنازل عن كافة المبلغ، لكونه غير مهم أمام حقه وصفته، ويكتفي بعودة حقه الأدبي ورد اعتباره.

واختتمت سارة منشورها، قائلة: "شكرا للقضاء الكويتي، شكرا للمستشار حسين العصفور محامينا بالكويت، شكرا للمستشار اشرف عبد العزيز محامينا بمصر، واخيرا كرامة الانسان قيمة وشيء لا يمكن المساس بيه ابدا".

فيسبوك

أزمة بدير والعيدان

 يذكر أن الأزمة اشتعلت بين الثنائي منذ أكثر من عامين، حيث لجأ بدير نهاية العام 2020 إلى القضاء، ورفع دعوى ضد الإعلامية مي العيدان اتّهمها فيها بسبّه وقذفه، والسخرية منه والتنمّر عليه ووصفه بـ "الأقرع" ‏تعليقا على صورة له مع ابنته، والتي نشرتها عبر حسابها على "إنستغرام". ‏

وكتبت مي العيدان حينها: "والله طلعت بنته مُزَّه.. بنت الأقرع".

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com