شمس عن بقائها بمنزل طليقها دون زواج: شيء طبيعي وليس حراما
شمس عن بقائها بمنزل طليقها دون زواج: شيء طبيعي وليس حراماشمس عن بقائها بمنزل طليقها دون زواج: شيء طبيعي وليس حراما

شمس عن بقائها بمنزل طليقها دون زواج: شيء طبيعي وليس حراما

تحدث الفنانة المصرية شمس عن سبب بقائها مع طليقها في المنزل ذاته دون زواج، معتبرة أنه أمر طبيعي وليس محرمًا.
وصرحت شمس أنها انفصلت عن زوجها وفضّلت البقاء مع في المنزل ذاته لكن ليس على السرير نفسه، بل ينام كل واحد منهما في غرفة.
وأضافت الفنانة: "أنا هرمي جوزي في الشارع يعني؟ الحرام إني أعاشر راجل وبعدين أرميه في الشارع".
كما أوضحت شمس في تصريحها لموقع "القاهرة 24": "الحرام إني أرميه وهو معندهوش بيت لسه، والحرام إني أعاشره بدون زواج، والمفروض الناس يقولوا عليا ست أصيلة مش يحرّموني واللي بيقول حرام هو اللي بيعمل الحرام وبيعكسه عليا".
على صعيد آخر؛ كانت الفنانة المصرية، قد أثارت الجدل أيضًا قبل أشهر قليلة بتصريحاتها، بأنه شرف لها أن تكون ممثلة إغراء، معلقة على دور الخادمة في ”فيلم ثقافي“، والذي يعد أشهر أدوارها السينمائية.
وكشفت شمس، أنها لم تكن مرشحة لتقديم الدور، حيث كانت ستؤدي دور العروسة، مضيفة: ”أحمد رزق وسامي العدل الله يرحمه قالوا لي خليكي جريئة وأعمليه، والمشهد بقى تريند والناس بتنشره على صفحاتها في السوشيال ميديا، وحتى أصحاب ابني في المدرسة بينشروه“.
وأوضحت خلال استضافاتها في برنامج ”البخت“، عبر فضائية ”الشمس“: ”المشهد كان عبارة عن نكتة زمان، وملوش علاقة بالإغراء، والناس مصنفاه ضحك وتهريج، وكل اللي بشوفهم في الشارع بيضحكوا ويقولوا من هنا لهنا بخمسة جنيه“.
وأضافت: ”الفيلم مش مصنف كإغراء، وشرف ليا أكون ممثلة إغراء، وكويس عشان أعلي أجري“.
وبدأت شمس مسيرتها الفنية من خلال الإعلانات التجارية، ثم شاركت في مسرحية ”قصة الحي الغربي"، إضافة إلى عدة مسلسلات، منها: ”وهزمتني امرأة، سوق العصر، للعدالة وجوة كثيرة، أين قلبي“. وفي السينما قدمت: ”حمادة يلعب“، ”فيلم ثقافي“، ”الفرح“.
يذكر أن ”فيلم ثقافي“ قد تم إنتاجه عام 2000، وهو بطولة: فتحي عبد الوهاب، أحمد عيد، أحمد رزق، محمد شرف، سليمان عيد، طارق عبد العزيز، شمس، شريف حمدي، سهام جلال، أحمد عزمي، وروبي، ومن تأليف وإخراج محمد أمين، إنتاج العدل جروب.
وحظي الفيلم بمتابعة كبيرة خلال فترة عرضه للمرة الأولى، وهناك أنباء عن إنتاج جزء ثان للفيلم وفق السيناريست محمد أمين.

logo
فوشيا
www.foochia.com