إليسا تدعو لمقاطعة بالنسياغا: الترويج للإباحية يتعارض مع حقوق الإنسان
مشاهير أخبار المشاهير
01 ديسمبر 2022 10:24

إليسا تدعو لمقاطعة بالنسياغا: الترويج للإباحية يتعارض مع حقوق الإنسان

avatar لين محمد

عبَّرت الفنانة اللبنانية إليسا عن غضبها إزاء الحملة الترويجية التي أطلقتها دار الأزياء الفرنسية ”بالنسياغا“؛ لاستغلالها الأطفال ضمن إطار يدعو للعبودية الجنسية.

إليسا تقاطع بالنسياغا

2022-12-received_678219046985778 2022-12-received_524363196066915

وانتقلت إليسا عبر حسابها في ”تويتر“ وشاركت تغريدة تعلن من خلالها مقاطعة دار الأزياء العالمية، مؤكدةً أن ما جرى غير مقبول بأي شكل من الأشكال ويتعارض مع معايير حقوق الإنسان.

وكتبت الفنانة: ”هذا غير مقبول بأي شكل من الأشكال، فالترويج لمواد إباحية متعلقة بالأطفال يتعارض مع كل معايير حقوق الإنسان ولا يمكن التسامح معه“، مُرفقة إياه بهاشتاغ ”قاطعوا بالنسياغا“.

فنانات يدعمن حملة مقاطعة بالنسياغا

وإليسا ليست الفنانة الوحيدة التي وقفت في مواجهة العلامة التجارية؛ إذ سبقتها العديد من النجمات اللواتي عبَّرن عن اشمئزازهن من انتهاكات ”بالنسياغا“ لبراءة الأطفال، ومن بينهن:

1. ريم السعيدي

https://www.instagram.com/reel/CliUM1QA-73/?utm_source=ig_web_copy_link

هاجمت عارضة الأزياء التونسية ريم السعيدي العلامة التجارية الفرنسية ”بالنسياغا“؛ إذ توَّجهت عبر حسابها في إنستغرام، وشاركت مقطع فيديو لها أثناء تمزيقها حذاءً اشترته من بالنسياغا بالمقص أمام الجميع.

وقالت أثناء تمزيقها الحذاء بغضب وانفعال: “بصفتي أمًا ومؤثرة وشخصية عامة ولدي العديد من المتابعين على إنستغرام لا أستطيع ان أبقى صامتة”.

ولم تتوقف ريم عند هذا الحد، بل تحَّدت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، سفيرة “بالنسياغا”، على فعل ما فعلته.

2. مايان السيد

2022-12-received_524363196066915

أعربت الفنانة المصرية مايان السيد عن اشمئزازها من أفعال ”بالنسياغا“، ونشرت تغريدة كتبت فيها: ”يتوجب علي الآن التخلص من أحذية بالنسياغا“، وأرفقته بإيموجي لوجه يستعد للتقيؤ.

3. منى زكي

2022-12-received_803364737432617

دعمت الفنانة المصرية منى زكي زميلتها ريم السعيدي في حملتها ضد العلامة التجارية العالمية، مؤكدةً أنها لم تشترِ من دار الأزياء تلك أي شيء على الإطلاق.

4. أسيل عمران

كما دعمت الفنانة السعودية أسيل عمران عارضة الأزياء ريم السعيدي، وعلَّقت على الفيديو خاصتها: ”زمان اللي كان يستخدم هالصور يسجن كمتحرش أو راغب بالأطفال جنسيًا أما اليوم مريضة مقززة مثل هذي صارت مصممة وفنانة، واللي يخوف أكتر المؤيدين لها“.