5 نساء من 10 يتعرضن لاعتداءات جنسية ولا يبلغن عنها بلبنان.. ونادين نجيم تعلق
مشاهير أخبار المشاهير
27 نوفمبر 2022 1:40

5 نساء من 10 يتعرضن لاعتداءات جنسية ولا يبلغن عنها بلبنان.. ونادين نجيم تعلق

avatar مصطفى الحاج

تفاعلت النجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم، مع الحملة الوطنية ”لا عِرض – ولا عار“ التي أطلقتها منظمة ”أبعاد“، والتي تهدف إلى إنهاء العنف ضد النساء والفتيات، مشيرة إلى أن شخصية ”زهرة“ التي تؤديها في مسلسل ”صالون زهرة“ تمثل شريحة واسعة من السيدات اللواتي تعرضن للاغتصاب.

وتفاعلت نجيم مع تغريدة الممثلة اللبنانية آنجو ريحان عبر صفحتها الرسمية على ”تويتر“، والتي كتبت: ”5 من أصل 10 نساء في لبنان تعرضن للاعتداء الجنسي لم يبلغن عن هذا الاعتداء؛ لأن عائلاتهن رفضت بسبب العرض والشرف. من دراسة إحصائية وطنيّة نفذتها منظمة أبعاد خلال سنة 2022 حول العنف الجنسي في لبنان والتبليغ عنه.. (لا عِرض – ولا عار)“.

وأعادت نادين نجيم تغريدة آنجو ريحان التي تؤدي شخصية ”ميسم“، شقيقة ”زهرة“ (نادين نجيم)، ضمن مسلسل ”صالون زهرة“، وكتبت: ”أختك زهرة وحدة منن! سكتت سنين وخافت شو قولك رح ترجع تقدر تتشكى عليه؟ صالون زهرة 2 (لا عِرض – ولا عار) بلغي ما تخافي! ما تسكتي!“.

2022-11-Screen-Shot-2022-11-26-at-9.39.36-PM

ويناقش مسلسل ”صالون زهرة“ ضمن أحداثه الكوميدية، قضايا مهمة وحساسة في المجتمع اللبناني، مثل الاعتداء الجنسي على الأطفال، وقضية حضانة الأطفال.

وفي أحداث الجزء الثاني من ”صالون زهرة“، تتعرض ”زهرة“ (نادين نسيب نجيم)، للملاحقة من قبل شخص مجهول، ليتبين لاحقا أنه المسؤول الوحيد عن تغيير حياتها لأسوأ حال في الماضي، بسبب اغتصابه لها في طفولتها، وحملها منه بطريقة غير شرعية.

وتواجه ”زهرة“ تهديدات بفضحها على الملأ بأنها أنجبت منه ”ياسمين“ بطريقة غير شرعية، إذا لم تعطه مبلغ 15 ألف دولار أمريكي.

ورفضت ”زهرة“ إحضار المبلغ، مع مواجهته بقوة وعزيمة، إلا أنه كان مصرا وملحا في تهديده المتكرر بفضح المستور، وسلبها ابنتها الوحيدة ”ياسمين“.

وقد ظهرت قصة ”زهرة“ في الجزء الأول من العمل، حينما أخبرت ”أنس“ الذي يؤدي دوره الممثل السّوري معتصم النهار، عن قصة اغتصابها، وكشفت له أنها علمت أخيرا أنه باستطاعتها إعطاء الجنسية اللبنانية لطفلتها بعد أن تقوم برفع قضية ويتضح فيها أنها تعرضت للاغتصاب، وتستهزء زهرة من هذا القانون الذي لا يسمح للأم بإعطاء طفلها جنسيتها إلا إذا كان طفلا قد نتج عن جريمة اغتصاب.