بيلا حديد تخشى سخط الجمهور وتحذف صورها مع "بالنسياغا"
مشاهير أخبار المشاهير
25 نوفمبر 2022 7:29

بيلا حديد تخشى سخط الجمهور وتحذف صورها مع "بالنسياغا"

avatar أشرف محمد

يبدو أن عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد أرادت أن تبعد نفسها عن الزوبعة التي أقحمت دار ”بالنسياغا“ نفسها فيها؛ بسبب المحتوى المسيء الذي جاء في أحدث حملاتها الدعائية عن الأطفال.

بالنسياغا تستغل الأطفال

2022-11-BeFunky-collage2-2022-11-25T095412.673

وكانت بالنسياغا قد تعرضت مؤخرا لموجة انتقادات بسبب حملتها الدعائية الأخيرة، التي ظهر فيها أطفال يمسكون بدمى حيوانات، مغطاة على ما يبدو بملابس مستوحاة من العبودية.

ولفتت إحدى المنظمات الرقابية المنوطة بمثل هذه القضايا إلى أن إحدى صور الحملة تضمنت على ما يبدو مقتطفا من قضية سبق أن نظرتها المحكمة العليا بالولايات المتحدة، وأيدت جزء من القانون الفيدرالي المتعلق باستغلال الأطفال في المواد الإباحية.

بيلا حديد تتعرض للهجوم

2022-11-8932

وفي صور أخرى من نفس الحملة، ظهرت نجمات أخريات من ضمنهن بيلا حديد ونيكول كيدمان وهن يستعرضن أحدث تصاميم الدار للكبار، وقد نشرت بيلا من جانبها تلك الصورة التي شاركت بها في الحملة عبر حسابها الخاص في موقع ”إنستغرام“ قبل يومين.

لكن بعد تصاعد حدة الانتقادات التي وُجّهت لدار ”بالنسياغا“ على السوشيال ميديا، بادرت بيلا على ما يبدو بحذف صورتان من حسابها خلال الساعات الماضية.

ورغم قيامها بذلك، لكن ذلك لم يمنع المتابعين من مهاجمتها بسبب علاقتها بالدار في منشورات سابقة تروج لتعاون وقع أخيرا بين ”بالنسياغا“ و“أديداس“، شاركت فيه بيلا بدور البطولة.

2022-11-893200

وعلق أحد المتابعين بقوله: ”لا أصدق أن هؤلاء المشاهير لا يعتنون بالأطفال على الإطلاق. أنت تتعاونين مع علامة استغلت الأطفال جنسيا في حملاتها الدعائية. لكن بعد الهجوم عليهم، خرجوا واعتذروا، ولولا ذلك، لما اعتذروا، وأنتم دمى راضون عن هذا كله؟“.

وقال متابع آخر في نفس السياق: ”رجاء تعاملوا مع الجوانب غير الأخلاقية لتلك الحملة الدعائية، إن ما حدث هو خزي وعار، ولا يجب أن يكون لكم علاقة بهذا الوحل“.

بالنسياغا تحذف حملتها الدعائية

2022-11-BeFunky-collage2-2022-11-25T095422.715

هذا وقامت دار بالنسياغا بسحب كافة الصور المثيرة للجدل الخاصة بتلك الحملة الدعائية من السوشيال ميديا، كما حذفت كافة المنشورات من ”إنستغرام“، بعد الهجوم عليها.

وأصدرت الدار بيانا تعتذر فيه عما حدث، مؤكدة على تعاملها مع الموضوع بمنتهى الجدية، وأنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد الأطراف المسؤولة.