مسلسل الغموض والإثارة 1899 من صناع Dark.. هذه قصته والردود عليها
مشاهير أخبار المشاهير
23 نوفمبر 2022 7:29

مسلسل الغموض والإثارة 1899 من صناع Dark.. هذه قصته والردود عليها

avatar أمير رمزي

تصدر مسلسل الغموض والإثارة 1899، المكون من 8 حلقات، حديث الجمهور منذ بدء عرضه قبل أيام قليلة على منصة نتفليكس، بعد أن عاد صناع المسلسل الألماني الشهير Dark لتقديم عمل يثير حماسة المشاهد.

https://www.instagram.com/reel/CkGR5FjIsk2/?utm_source=ig_web_copy_link

قصة مسلسل الإثارة والغموض 1899

وكتب المسلسل يانتيه فريزه، وباران بو أودر، وصناع مسلسل دارك. وأخرجه باران بو أودر، وشارك في بطولته إميلي بيتشام وأندرياس بيتشمان، انيورين بارنارد وميغيل برنارديو. وتدور قصته حول سفينة ضخمة جدًا تضم عداد كبيرا من المهاجرين.

تبحر سفينة كيربيروس عبر المحيط الأطلسي متوجهة إلى مدينة نيويورك، وخلال رحلة السفينة في عرض البحر تلتقي بسفينة بروميثيوس التي كانت قد اختفت بشكل غامض قبل ما يقارب 4 أشهر، ويوجد بها طفل واحد فقط على قيد الحياة.

وتركز أحداث المسلسل التي وقعت في عام 1899 على شخصية الدكتورة مورا التي تم منعها من ممارسة مهنة الطب، وتحاول العثور على شقيقها الذي كان على سفينة بروميثيوس.

أما الشخصية الأساسية الثانية التي يركز عليها العمل فهي شخصية القبطان ايك، وهو مدمن كحول يعيش في حالة حزن بعد أن فقد عائلته.

تنقلب هذه الرحلة التي كان من المفترض أن تنقل المهاجرين إلى نيويورك، إلى كابوس مرعب، وذلك بعد وقوع الكثير من الأحداث الغامضة على متن السفينة.

وتبدأ الأحداث بعد أن تدخل السفينة إلى منطقة غامضة في مثلث برمودا، وتحمل كل حلقة العديد من التفاصيل التي تثير الكثير من التساؤلات، وسط محاولة من المشاهد لربط الأحداث ومعرفة سبب ما يحدث على متن هذه السفينة، في رحلة من الإثارة على مدار 8 حلقات.

وحملت كل حلقة أحداثا جديدة وبعنوان خاص لها، فالحلقة الأولى كانت تحت اسم السفينة، أما الثانية فكانت ”الفتى“، فيما جاءت الحلقة الثالثة تحت عنوان ”الضباب“.

وحملت الحلقة الرابعة عنوان ”القتال“، والخامسة تحت اسم ”الدعوة“، والسادسة ”الهرم“، والسابعة ”العاصفة“، والحلقة الأخيرة من الجزء الأول كانت تحت عنوان ”المفتاح“.

وقارن الجمهور بشكل كبير بين مسلسل ”دارك“ ومسلسل 1899، ورأى بعضهم أنهما تشابها في بعض التفاصيل، أهمها الإثارة والخيال وطرح العديد من الأسئلة الفلسفية.

ورأى مشاهدون أن دارك تفوّق على 1899، فيما قال آخرون إن لكل عمل قصته المختلفة، وحققا النجاح.

ماذا قال الجمهور العربي عن مسلسل 1899؟

اختلفت آراء الجمهور العربي حول المسلسل، إلا أن عددا كبيرا أجمع على أنه مميز ويستحق المشاهدة، وعلق أحد المتابعين بأن المسلسل تمكن من صنع معادلة شبه مستحيلة، حيث بدا وكانه جمع ما بين مسلسل الخيال Westworld، ومسلسل And Then There Were None والفيلم المثير The Matrix.

ورأى متابع آخر أن المسلسل كان إسقاطا على نظرية تعدد الحياة، التي تقوم فكرتها على أن الإنسان يعيش أكثر من حياة، وينسى كل واحدة منها.

وقال متابع إن العمل قائم على نظرية أفلاطون ”الدال والمدلول“، التي تبلورت في فكر شخصية الأب هنري في مقولة له جاء فيها ”يموتون عندما يفكرون بعواطفهم“، إذ إن فكرة العمل تقوم على أن الطريقة الوحيدة للوصول إلى المعرفة هي العقل وليس القلب.

ماذا قال النقاد عن مسلسل 1899؟

انتقد الكاتب دان إيناف من ”فاينانشال تايمز“ العمل، وقال إنه في الوقت الذي تمكن فيه المسلسل من خلق أجواء غرابة وإثارة والكثير من الغموض، إلا أن جميع هذه الأمور كانت في بعض الأحيان على حساب الحوار، وبعض التفاصيل المقنعة.

أما الناقد جو ليبسيت، فقد قال إنه من المؤكد أن يجد جمهور المسلسل الشهير ”دارك“ أن الأسرار والغموض التي طرحها مسلسل 1899 تقليدية بعض الشيء، مقارنة بالحيرة التي وضعها مسلسل ”دارك“، ورغم وجود الكثير من الأسئلة التي كانت بلا إجابة وقدمها العمل إلا أنه لا يمكن أبدًا مقارنته بـ Dark.