وسام قطب يشعل بلبلة في الأردن "من لاجئ لا مكان له إلى سفير لكأس العالم"
مشاهير أخبار المشاهير
18 نوفمبر 2022 3:33

وسام قطب يشعل بلبلة في الأردن "من لاجئ لا مكان له إلى سفير لكأس العالم"

أحدث تصريح لليوتيوبر الفلسطيني، وسام قطب، بلبلة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انقسم الجمهور على إثره بين داعم ومهاجم له، بعدما قال: ”من لاجئ ما إله مكان في العالم إلى سفير لكأس العالم“.

وجاء هذا التصريح كتعبير عن سعادته باختياره سفيرا لكأس العالم 2022 في قطر.

وبعد كلماته هذه، تصدر اسمه حديث الجمهور عبر موقع ”تويتر“ ليومين متتاليين، وهاجمه مئات الأردنيين ظنّا منهم أنه أهان بلدهم على اعتبار أنه ولد وترعرع فيه ويحمل جنسيته، وفي النهاية ينكر ذلك ويقول إنه ليس له مكان في العالم.

لكن اتضح بعد ذلك أن وسام قطب لا يحمل الجنسية الأردنية، بل ولد في السعودية ويحمل وثيقة مصرية، ويتواجد في الأردن مؤقتا من أجل الدراسة فقط.

وعقب تداول المعلومات الحقيقية عنه، حظي بحملة تعاطف كبيرة، وتلقى رسائل دعم ومساندة، وقدموا له التهاني والمباركات بمهمته الجديدة في كأس العالم.

وجاء في التعليقات: ”وسام قطب ولد في السعودية درس في السعودية معا وثائق مصرية اهله عايشين في السعودية اخوان وسام سوريين باخر 5 سنين اجى على الاردن بوثائق مصرية درس في جامعة خاصة كوافد دفع سعر ساعة بدولار ضرب ثلث مرات من سعر ساعة الاصلية. هو فلسطيني مولد في سعودية بوثائق مصرية انت شو حشرك؟“.

وأضاف آخر: ”اتوقع تسرّعتوا بإصدار احكامكم المسبقه وهاي كل القصة فخلص سكروا الموضوع وباركولوا“.

وعلق ثالث: ”باعتقادي ان تصريح #وسام_قطب هو الافضل من بين جميع تصريحات المشاهير مع تحفظي على كلمة ”لا مكان لي في العالم ”… يجب على جميع الفلسطينيين التمسك بحقهم الشرعي وهو حق العودة والتصرف على أساس أن وجودهم بأي دولة هي حالة مؤقتة ليرفضوا كل مشاريع تصفية حقوقهم او توطينهم وإنهاء قضيتهم…“.

وأيضا: ”لاجئ ما اله مكان بالعالم.. ظروفه صعبة من كل النواحي.. اجا يدرس بالاردن والبلد واهله احتضنه.. بدايات متواضعة.. اشتغل على حاله ووصل.. صار سفير كأس العالم.. هو ذكر بدايته ونهايته، ما أنكر الطريق اللي وصله.. مش فاهم ليش البعض بدهم اللاجئ ينكر هويته عشان يرضي هواهم..“.

من هو وسام قطب؟

واشتهر اليوتيوبر وسام قطب العام 2015 عن طريق قناته على موقع ”يوتيوب“، ويعتبر اليوم من أبرز الشخصيات في عالم السوشال ميديا.

ويقدم قطب محتوى متنوعا ما بين الكوميديا والتجارب الاجتماعية والترفيه، ويحظى بملايين المتابعين على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قارب عدد متابعيه عبر منصة “إنستغرام” الـ 4 ملايين، ومن هنا جاء اختياره سفيرا لكأس العالم 2022 في قطر.