نيللي كريم تتحدث عن التعنيف الزوجي.. وهذا رأيها بالطلاق
مشاهير أخبار المشاهير
04 أكتوبر 2022 11:56

نيللي كريم تتحدث عن التعنيف الزوجي.. وهذا رأيها بالطلاق

avatar لين محمد

تهتم الفنانة المصرية نيللي كريم بحقوق المرأة، وبدا ذلك واضحا في آخر أعمالها وتحديدا مسلسل ”فاتن أمل حربي“، الذي يتناول قضية حقوق المراة المطلقة.

ومؤخرا، حلَّت نيللي كريم ضيفة في برنامج ”كلام نواعم“، وتطرقت للحديث عن مواضيع شتى من بينها قضية التعنيف الزوجي، وتجاربها في زيجاتها السابقة، بالإضافة إلى إسدائها مجموعة نصائح للتوعية بسرطان الثدي.

نيللي كريم وتعرضها للتعنيف الزوجي

2022-10-received_1164886177762974

وحول تعرضها للتعنيف الزوجي، أجابت نيللي كريم: ”مفيش ست معدتش بتجارب صعبة لأن وقت الخلاف وعدم التفاهم كل شخص بيطلع أوحش ما عنده، في ناس بتعديها ويعرفوا يرجعوا لبعض والحياة تستمر وفي ناس مبتقدرش“.

وأوضحت أن المرأة تعتقد في بادئ الأمر أنها لن تتحمل أسلوب أو تصرف معين من زوجها قد يؤدي إلى اتخاذها قرار الانفصال، إلا أنها قد تقرر البقاء نتيجة حبها لزوجها وأملا منها في تغييره؛ لذلك نصحت الفنانة كل امرأة بالتخلي عن العلاقة في حال تكرر الأمر أكثر من المرة، مؤكدة أنه لا أحد يتغير.

ونصحت نيللي السيدات، قائلة: ”من البداية ما دام العلاقة بقى فيها عدم ارتياح أنصح أن متكملش؛ لأن مفيش حد بيتغير”.

وأكدت أن التغيير يأتي من البيت، إذ لا بد أن يربي الوالدان أبناءهما على أساس أن الفتاة والشاب متساويين ولا اختلاف بينهما.

نيللي كريم تشدد على أهمية التوعية بسرطان الثدي

2022-10-received_1161792241042777

وبالتزامن مع شهر ”أكتوبر الوردي“، شددت كريم على أهمية التوعية بسرطان الثدي، لافتة إلى أنها تجري فحوص دورية، رغم أنها لم تخضع لإحداها في الفترة الأخيرة.

وأعربت الممثلة المصرية عن فخرها لكونها سفيرة مستشفى ”بهية“ لعلاج سرطان الثدي، إذ تحرص دائما على تشجيعهم ودعمهم، كما تزور المرضى بشكل مستمر.

وأكدت أن دور المستشفيات يكون بتأهيل السيدات المصابات بسرطان الثدي نفسيا، لتأثيره الكبير على حالتهن النفسية.

رأي نيللي كريم بالطلاق

2022-10-received_487624133422839

وتطرَّقت نيللي للحديث عن قضايا الطلاق، مؤكدة أن النساء يخفن من اتخاذ هذه الخطوة بسبب ابنائهن، لكن هناك حالات تستدعي عدم الطلاق وفق رأيها.

كما نصحت المرأة بالاعتماد على نفسها منذ سن صغيرة، وإيجاد عمل بعد تخرجها من الجامعة، في حال كان هاجس الخوف من عدم إنفاق طليقها على أبنائها العائق الأكبر باتخاذ قرار الطلاق.

وأشارت إلى أن التفاهم بين الزوجين بعد الطلاق حول حضانة الأطفال أمر بالغ الأهمية، إذ إن معظم الرجال غير قادرين على تحمل حضانة أبنائهم بمفردهم، لكن عليهم تحمل المسؤولية.