همسة ماجد ترد على اتهامها باحتجاز فتاتين سرّبتا فيديو "خطير" لها
مشاهير أخبار المشاهير
25 سبتمبر 2022 18:26

همسة ماجد ترد على اتهامها باحتجاز فتاتين سرّبتا فيديو "خطير" لها

avatar تقوى الخطيب

أحدثت الإعلامية ومشهورة مواقع التواصل الاجتماعي العراقية، همسة ماجد، غضبا كبيرا، بعد اتهامها باحتجاز فتاتين قامتا بتسريب مقطع فيديو لها.

وأظهر مقطع الفيديو المسرب همسة ماجد أثناء وجودها في أحد المطاعم، مع أصدقائها وهي تتحدث عن وجود نحو 5 آلاف طبيب في العراق حاصلين على شهادات من الخارج، لكنها غير مصدقة.

وهو ما أحدث ضجة واسعة لأن المشهورة العراقية تمتلك مركز تجميل، مما فتح باب التساؤلات حول الأطباء العاملين معها، بشهادات مزورة أم غير مرخصة.

وتتضح خطورة مقطع الفيديو في حديث همسة لأصدقائها حول ارتكابها لقضايا فساد أهمها اعترافها بشكل صريح أنها صاحبة مركز لغسيل الأموال، و‏مركزها غير المرخص، بالإضافة إلى ‏استغلال القضاء بقضايا تلفيق ومزاولة مهنة بدون معادلة، والأهم هو احتجاز فتاتين بمساعدة ضباط عراقيين.

واحتجزت همسة الفتاتين بعد تصويرهما هذا المقطع حسب ما ذكر فيديو آخر ظهرت فيه عاملتان اثنتان، تخضعان للاستجواب على يد إدارة المطعم.

وقال الشخص المستجوِب إن إحدى الفتاتين متعاونة مع حساب ”أبو الأصفر“ الذي نشر المقطع المسرب.

وشاركت همسة ماجد مقطع فيديو عبر حسابها في ”إنستغرام“، وهي تدخل على الفتاتين، اللتين كانتا في الغرفة، وهما تهددان باستقدام إحدى الميليشيات، لمساعدتهما.

وقال معلقون إن همسة، احتجزت الفتاتين، في تلك الغرفة، بمساعدة خمسة ضباط.

همسة ترد على الاتهامات

ونفت همسة ذلك كله عبر حسابها على ”إنستغرام“، وزعمت تعرضها لـ“حملة شرسة“.

وردت قائلة إنها كانت في أحد المطاعم؛ تلبية لدعوة من الإدارة، لكنها فوجئت بعد ذلك، بانتشار مقطع فيديو لها، وهي تتحدث عن وجود 5 آلاف طبيب غير مجاز، في معرض حديثها عن الإجازات في مراكز التجميل.

وأضافت: ”بعد ذلك فوجئت بانتشار المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتتدخل إدارة المطعم، وتستجوب الفتاتين العاملتين هناك، واتضح أنهما على صلة بحساب أبو الأصفر، إذ صورتا هذا المقطع دون إذن منّي وأرسلته إحداهما إلى هذا الحساب“.

وبشأن اتهامات الاحتجاز للفتاتين، نفت ماجد ذلك، وقالت إنها كانت في المطعم، بحضور أهلها، وصورت المقطع عندما أرادت الدخول إلى مكتب صاحب المطعم، الذي كان يتحدث مع هاتين الفتاتين، إذ هددتا باستقدام فصائل مسلحة، مثل العصائب وجيش المهدي.

وتساءلت ماجد: ”كيف أقوم باحتجاز الفتاتين، وأنشر ذلك عبر إنستغرام؟.. لكن ما حصل أنني أردت الدخول إلى الغرفة، التي كان بداخلها مدير المطعم والفتاتان، حيث يعلو الصراخ هناك“.

”محاسبة همسة وضباطها الخمسة“

وتصدر هاشتاغ ”محاسبة همسة وضباطها الخمسة“، قائمة التريند في العراق خلال الساعات الماضية، للمطالبة بإيقاف همسة ماجد ومحاسبتها.

كما طالب آلاف المدونين بإيقاف ما وصفوه بـ“الإسفاف الكبير“. فيما نشر آخرون عقوبة الشخص الذي يقدم على احتجاز أي أحد وتحت أي ذريعة وفقا للقانون العراقي.

وطالب البعض بفتح تحقيق فيما إذا كان هناك بالفعل 5 آلاف طبيب، بشهادات غير مصدقة.