"الطائر الرفراف".. مشهد تفحّص جسد البطلة يعرّض المسلسل للهجوم
مشاهير أخبار المشاهير
25 سبتمبر 2022 13:50

"الطائر الرفراف".. مشهد تفحّص جسد البطلة يعرّض المسلسل للهجوم

avatar خلدون ضامر

لم تمنع الانتقادات المسلسل التركي ”الطائر الرفراف“ من تصدر الترند عبر مواقع التواصل بسبب جرأته، وإعجاب آخرين بقصته، عقب عرض الحلقة الأولى منه.

وانقسمت التعليقات بين مشيد ورافض بالعمل الدرامي الجديد، بطولة عفراء ساراتش أوغلي ”سيران“، وإمري التوغ ”أورهان“، لكن الانتقادات جاءت جراء تجسيد مشهد تفحص الجسد؛ حيث ظهرت بطلة العمل داخل حمام تركي عام فخلعت المنشفة التي كانت تستر جسدها العاري أمام عدد من السيدات اللواتي بدأن بتفحص جسدها بطريقة غريبة، فاعتبره البعض أنه يحمل بعض الإيحاءات غير الأخلاقية والمرفوضة.

2022-09-22_13-transformed 2022-09-12_5-transformed

فيما قال المشيدون به إنه رغم بعض المشاهد الجريئة، لكن المسلسل مشوّق في قصته وبالعرض الدرامي للأحداث.

قصة مسلسل ”طائر الرفراف“

وتدور قصة مسلسل ”طائر الرفراف“ حول شاب في منتصف العمر معروف بسلوكه الطائش، وغير الحسن وبعلاقاته الكثيرة مع الفتيات، وهو حفيد شخص يدعى خالص آغا، من الشخصيات المهمة في عنتاب، حيث تأتي الشكاوى لهذا الجد عن حفيده، فيقرر الجد وضع حد للشاب وتزويجه من فتاة تدعى سيرين وهي من عائلة مرموقة في عنتاب، وقريبة لخالص آغا، وهنا تبدأ أحداث مشوقة ومثيرة.

2022-09-301361161_502964755167084_4939253021250207968_n

انسحاب شاتاي أولسوي من المسلسل

وكان النجم التركي شاتاي اولسوي قد أعلن انسحابه من المسلسل؛ بسبب عدم إعجابه في السيناريو، وكان شاتاي قد طلب تعديل السيناريو أكثر من مرة، إلا أنه في النهاية قرر الانسحاب من المسلسل رفضا للأحداث.

واتفق اولسوي اتفق مع قناة ”ستار تي في Star tv“ التركية على عمل آخر يحمل اسم سلسل ”الفزاعة المزخرفة“.

2022-09-D8_B4_D8_A7_D8_AA_D8_A7_D9_8A-_D8_A7_D9_88_D9_84_D8_B3_D9_88_D9_8A55

نجوم مسلسل ”طائر الرفراف“

ويشارك في المسلسل أيضا: ميرت رمضان دمير في دور فيريت، إمري ألتوج في دور أورهان، بيريل بوزام في دور سونا، جتين تكيندور في دور هاليس آغا، هوليا ديار في دور صفيقة، كانسو بيكر في دور إيبو، دوجوكان بولات في دور فوات، يجيت تونكاي في دور لطيف، أوزنور سيرسلر في دور أسومان.

وتم تصوير المسلسل بين غازي عنتاب وإسطنبول، حيث تم تصوير مشاهد غازي عنتاب في منزل Millet Inn، بينما تم تصوير مشاهد إسطنبول في قصر Beylerbeyi Hasip Paşa.