كانييه ويست يعتذر لـ كيم كارداشيان عن الضغوطات التي ألحقها بها
مشاهير أخبار المشاهير
23 سبتمبر 2022 22:57

كانييه ويست يعتذر لـ كيم كارداشيان عن الضغوطات التي ألحقها بها

avatar تقوى الخطيب

اعتذر مغني الراب الأمريكي، كانييه ويست، لنجمة تلفزيون الواقع ومؤسسة شركة ”سكيمز“ كيم كارداشيان عن ”أي قلق“ سببه لها.

وقال ”ويست“ في مقابلة تلفزيونية عن كارداشيان: ”هذه هي والدة أطفالي، وأنا أعتذر عن أي ضغوط سببتها، حتى في حالة إحباطي لأن الله يدعوني لأكون أقوى. أيضا، أريد ألا يتسبب أي شخص آخر في أي ضغوط“.

وأضاف: ”أنا بحاجة إلى أن تكون في أفضل الأحوال لتكون قادرة على تربية هؤلاء الأطفال“.

وأكد كانييه ويست أنه يريد أن يحضر أطفاله من ”كيم“ وهم ”نورث“ 9 سنوات، ”سانت“ 6 سنوات، ”شيكاغو“ 4 سنوات، و“باسالم“ 3 سنوات، قائلا  ”أريد أن يذهب أطفالي إلى دوندا ويجب أن أقاتل من أجلهم“.

وأوضح خلال مقابلته في برنامج Good Morning America: ”هذا يؤلمك عندما تضطر إلى الصراخ بشأن ما يرتديه أطفالك.. أنا والدهم. يجب أن تكون أمور الأبوة والأمومة مشتركة. الأمر لا يتعلق بالمرأة فقط. مثل الرجال لديهم خيار أيضا. أصوات الرجال مهمة“.

وأردف: ”لدي منصة حيث يمكنني أن أقول ما لا يستطيع الكثير من الآباء قوله بصوت عالٍ“.

وعندما سُئِل عما إذا كان يشعر بأن وسائل التواصل الاجتماعي مؤذية أو مفيدة له، قال ويست: ”هذا أحد أسئلتي المفضلة في هذه المقابلة“.

وبيّن شارحا: ”يمكننا استخدام سيارة لنقل شخص ما إلى المستشفى أو يمكننا استخدام سيارة ونضرب شخصا ما عن طريق الخطأ أثناء التوجه إلى المستشفى، لذلك كل شيء يتعلق بكيفية استخدامك لها“.

وكان ويست قد كشف هذا الشهر أيضا عن أن كارداشيان تعتني بأطفالهما ”80 في المائة من الوقت“ لكنه قال إنه يود أن يتعلم الأطفال منه، ويتعرفوا على بعض اهتماماته الخاصة.

وكان كانييه ويست قد دخل في صراع مع كيم كارداشيان بسبب المدرسة التي يريد أن يلتحق بها أولادهما، وشارك عددا من الرسائل الشخصية بينه وبين كيم على إنستغرام ثم عاد مجددا وحذفها.

وانتقد اختيار كيم للمدرسة التي يدرس فيها أولاده الأربعة، إذ يذهب الأولاد إلى مدرسة تمهيدية خاصة حتى الصف الثاني عشر في لوس أنجلوس، إلا أنه أصر بأن يلتحق أولاده بالمدرسة التي أسسها، وهي أكاديمية دوندا التي تحمل اسم والده، وهي مدرسة قائمة على تعاليم الدين والإيمان.

وعلق كانييه: ”نحتاج لأن نتحدث بشكل شخصي، لا يحق لك اختيار مدرسة الأطفال أو تفعلين ذلك لأن نصفك أبيض“، إشارة لكونها مزيجا من أوروبا الغربية وذات أصول أرمينية.