إلغاء مقابلة الرئيس الإيراني مع كريستيان أمانبور لرفضها ارتداء الحجاب
مشاهير أخبار المشاهير
22 سبتمبر 2022 17:45

إلغاء مقابلة الرئيس الإيراني مع كريستيان أمانبور لرفضها ارتداء الحجاب

avatar محمد جميل

أعلنت الصحافية البريطانية ذات الأصول الإيرانية، كريستيان أمانبور، أنه تم إلغاء مقابلتها مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، التي كانت مقررة مساء الأربعاء، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك، بعد أن رفضت ارتداء الحجاب.

وكشفت أمانبور، التي تعمل مذيعة في قناة ”سي ان ان“ الأمريكية، ما جرى معها في رسالة دونتها عبر حساباتها على مواقع التواصل: ”تجتاح الاحتجاجات إيران، والنساء يحرقن حجابهن، اثر وفاة مهسا أميني الأسبوع الماضي بعدما اعتقلتها شرطة الآداب. وتقول جماعات حقوق الإنسان إن ثمانية على الأقل قتلوا.               الليلة الماضية، خططت لسؤال الرئيس الإيراني رئيسي عن كل هذا وأكثر من ذلك بكثير“.

أسابيع من التخطيط و8 ساعات من تجهيز معدات

وأضافت المذيعة البريطانية: ”كانت ستكون أول مقابلة للرئيس رئيسي على الإطلاق على الأراضي الأمريكية، خلال زيارته نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة. وبعد أسابيع من التخطيط وثماني ساعات من تجهيز معدات الترجمة والأضواء والكاميرات، كنا جاهزين. لكن لا أثر للرئيس رئيسي“.

2022-09-210929_gma_amanpour1_hpMain_16x9_1600

وتابعت: ”بعد مرور أكثر من 40 دقيقة على موعد المقابلة، جاء أحد مساعدي الرئيس الإيراني واقترح علي ارتداء الحجاب أثناء المقابلة ”احتراما لشهري محرّم وصفر، لكنني رفضت بأدب. نحن في نيويورك، حيث لا يوجد قانون أو تقليد بخصوص الحجاب“.

وأشارت إلى أنها قالت لمساعد رئيسي أنّ أحدا من رؤساء إيران السابقين لم يطلب منها القيام بذلك عند مقابلتهم خارج إيران.

إصرار على ارتداء الحجاب

لكن مساعد الرئيس الإيراني لأمانبور أصرّ على ألا تتم المقابلة إلّا في حال ارتدت الحجاب، معتبرا أنّها ”مسألة تتعلّق بالاحترام“، خاصة في ظّل ”الوضع في إيران“، في إشارة إلى الاحتجاجات الحالية.

وأوضحت الصحافية البريطانية: ”كرّرت تأكيدي أنّي لا أستطيع الموافقة على هذه الحالة غير المسبوقة وغير المتوقعة. المقابلة لم تحدث. مع استمرار الاحتجاجات في إيران وقتل الناس، كانت ستكون لحظة مهمة للتحدث مع الرئيس رئيسي“.

2022-09-032792155423481795

الاحتجاجات في إيران

وكانت النساء في طليعة الاحتجاجات التي انتشرت في أنحاء إيران منذ الأسبوع الماضي، بعد وفاة الشابة مهسا أميني، 22 عامًا.

فالشابة التي كانت برفقة أخيها قرب محطة مترو أثناء رحلة عائلية للعاصمة طهران، انتهى بها المطاف ميتة أثناء احتجازها، فيما أشارت الأنباء إلى أنها تعرضت للتعذيب.

وتم اعتقال مها بحجة أنها ترتدي الحجاب ”بطريقة خاطئة“ على خلاف العرف السائد هناك، وهذا يعتبر مخالفا للقانون.

2022-09-90-1