حملة سخرية واسعة تطال كيم كارداشيان بسبب أقراطها (صور)
مشاهير أخبار المشاهير
22 سبتمبر 2022 7:04

حملة سخرية واسعة تطال كيم كارداشيان بسبب أقراطها (صور)

avatar أشرف محمد

حملة انتقادات وسخرية واسعة تعرضت لها نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، على خلفية ظهورها يوم أمس مرتدية أقراطا تشبه في الشكل إلى حد كبير البطاقات الائتمانية.

وظهرت الشخصية التلفزيونية الشهيرة بتلك الإطلالة الغريبة لدى وصولها للمشاركة في برنامج Good Morning America المذاع عبر محطة ABC في نيويورك.

كيم كارداشيان وإطلالة غريبة

2022-09-BeFunky-collage2-2022-09-22T093243.526

وفور انتشار تلك الصور التي التقطت لكيم كارداشيان لدى وصولها إلى هناك، سرعان ما توجه كثيرون إلى السوشيال ميديا ليتهكموا من تلك الإكسسوارات الغريبة التي ظهرت بها.

فكتب أحد المعلقين على تويتر: ”ما هذا الهراء الذي ترتديه كيم على أنه أقراط؟ بطاقات ائتمانية؟ وهل هي مفعلة الدفع بلا تلامس؟ هل تنقر للدفع برأسها في نقاط البيع؟ كيف يتم ذلك؟“.

أقراط بطاقات الائتمان

2022-09-BeFunky-collage2-2022-09-22T093256.231

فيما قال معلق آخر: ”كيم كارداشيان بأقراط بالنسياغا التي تشبه البطاقات الائتمانية تبدو عديمة الخيال“، وعلق آخر بصورة قاسية نوعا ما حين كتب في تغريدته على موقع تويتر: ”ترتدي كيم أقراطا قبيحة بشكل فظيع لمنع الناس من النظر إلى شعرها البشع“.

وإلى جانب تلك الأقراط غريبة الأطوار، تألفت إطلالة كيم في تلك الخروجة من سترة بولو سوداء أظهرت رشاقة قوامها، وجاءت تلك السترة مزودة بقفازات في كلتا اليدين، وهي موضة غريبة أيضا، لاحظها وعلق عليها بعضهم كذلك بعد تداول ونشر الصور.

وأكملت كيم، 41 عاما، إطلالتها بسروال من بالنسياغا أيضا مزين بطباعات جلد النمر، إلى جانب انتعالها حذاء برقبة، وحملها حقيبة سوداء مزينة بالريش في إحدى يديها.

وبالنسبة لشعرها الأشقر، فقد قامت كيم بإرجاعه للوراء، وصففته على شكل ذيل حصان أملس، وحرصت في الوقت ذاته على تعزيز مظهر بشرتها باستخدام كثير من المكياج.

2022-09-BeFunky-collage2-2022-09-22T093231.685

وكانت تلك الصور التي أشعلت السوشيال ميديا قد التُقطت لكيم لدى وصولها استوديوهات محطة ”إيه بي سي“ تمهيدا لظهورها في برنامج ”صباح الخير يا أمريكا“.

منزل بـ70 مليون دولار

وهو الظهور الذي تزامن مع انتشار تقارير تحدثت عن قيام كيم أخيرا بشراء فيلا فخمة في جنوب كاليفورنيا، كانت مملوكة لسيندي كروفورد، بمبلغ قياسي قدره 70 مليون دولار أمريكي، في صفقة حظيت باهتمام كثير من المواقع المتخصصة في مجال العقارات.