ديفيد بيكهام يبكي أمام نعش الملكة إليزابيث (صور)
مشاهير أخبار المشاهير
17 سبتمبر 2022 9:51

ديفيد بيكهام يبكي أمام نعش الملكة إليزابيث (صور)

avatar خلدون ضامر

غلبت الدموع اللاعب السابق للمنتخب الإنجليزي، ديفيد بيكهام خلال انتظاره مرور نعش الملكة إليزابيث الذي وقف أمامه، وأحنى رأسه وأغلق عينيه لفترة وجيزة قبل أن يغادر.

ووقف بيكهام لأكثر من 12 ساعة إلى جانب الآلاف من المعزين لإلقاء نظرة على نعش الملكة إليزابيث الثانية المسجى منذ مساء الأربعاء بقصر وستمنستر التاريخي في لندن.

2022-09-WhatsApp-Image-2022-09-17-at-12.41.09-PM-2

وذكرت وكالة ”أسوشييتد برس“ أن النجم الإنجليزي قد وصل في الساعة 2:15 صباحًا (01:15 بتوقيت غرينتش) إلى قائمة الانتظار التي وصلت نحو  14 ساعة، وامتدت لمسافة تصل إلى 5 أميال (8 كيلومترات)، بعد توقف الدخول مؤقتا لنحو ست ساعات.

2022-09-WhatsApp-Image-2022-09-17-at-12.41.09-PM

2022-09-BeFunky-collage-2022-09-17T124943.094-1

وأثناء وقت الغداء الجمعة، شوهد لاعب خط وسط مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق البالغ من العمر 47 عاما بالقرب من البرلمان البريطاني، في طابور المعزين. وارتدى قبعة مسطحة داكنة وبدلة داكنة مع قميص أبيض بربطة عنق سوداء.

2022-09-WhatsApp-Image-2022-09-17-at-12.41.09-PM-1

ووثقت لقطات تلفزيونية لقاعة وستمنستر، بيكهام الذي التقى الملكة عدة مرات خلال فترة حكمها التي امتدت لأكثر من 70 عاما، مغرقا بدموعه.

وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام: ”إنه يوم حزين، لكنه يوم علينا أن نتذكر الإرث المذهل الذي تركته“، مضيفا: ”نريد جميعا أن نكون هنا معا، ونريد جميعا تجربة شيء حيث نحتفل بالحياة المذهلة لملكتنا. شيء من هذا القبيل اليوم من المفترض أن نتشاركه معا“.

2022-09-285043705_3250698308541890_6012730332958233298_n

وتحدث عن تناول وجبات خفيفة من رقائق البطاطس والحلويات والكعك مع زملائه في الطابور للحفاظ على طاقتهم.

يشار إلى أن ديفيد بيكهام كان عبّر على ”إنستغرام“ الأسبوع الماضي عن حزنه لوفاة الملكة. وكتب: ”مدى الدمار الذي نشعر به اليوم يُظهر ما كانت تعنيه للناس في هذا البلد وحول العالم. إلى أي مدى كانت مصدر إلهام لنا بقيادتها. وكيف كانت تريحنا عندما كانت الأوقات صعبة“.

وأثار رحيل إليزابيث الثانية التي تحظى بشعبية كبيرة حزنا شديدا في المملكة المتحدة. وصباح الاثنين، سيُنقل جثمانها ضمن مسيرة إلى دير ويستمنستر حيث ستُقام مراسم الدفن عند الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش. وستكون الجنازة الرسمية الأولى منذ وفاة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق وينستون تشرشل عام 1965.