هاني شاكر بعد فوضى حفله المرتقب في سوريا: العدة لسة كويسة
مشاهير أخبار المشاهير
10 سبتمبر 2022 9:51

هاني شاكر بعد فوضى حفله المرتقب في سوريا: العدة لسة كويسة

avatar سعد يوسف

علّق الفنان المصري هاني شاكر على حالة الفوضى والاشتباكات التي أسفرت عن تسجيل حالات إغماء عقب طرح تذاكر حفله المرتقب في دار الأوبرا بالعاصمة السورية، دمشق، منتصف الشهر الجاري؛ ما دفع منظمي الحفل إلى الإعلان عن حفل آخر لأمير الغناء العربي لتهدئة روع الجمهور.

وقال هاني شاكر في مداخلة هاتفية ضمن برنامج ”الحكاية“ الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب تعليقا على قدرته على الغناء في يومين متتاليين، بعد انتشار المقاطع المصورة التي توثق الازدحام الشديد عند أبواب دار الأوبرا وشبابيك التذاكر، ”بنحبهم وإن شاء الله نغني يومين ورا بعض“.

ومازحه عمرو أديب، بالقول: ”وانت تقدر يا عم هاني تغني يومين ورا بعض.. أصل أنا أعرف مطربين كتير مش بيقدروا يكملوا الحفلة أصلًا.. بيغنوا شويه وبعدين الفلاشة بتقطع معاهم“، ليؤكد له هاني شاكر أنه باستطاعته الغناء بشكل متواصل، قائلا ”العدة كويسة يا عمرو الحمد لله“.

وحسب وسائل إعلام محلية، فقد سجّلت حالات إغماء، ما اضطر أجهزة الأمن والشرطة إلى التدخل من أجل إسعاف المصابين، وتنظيم الطوابير ومنع الاحتكاك بين محبي الفنان شاكر، الذين اصطفوا في طوابير طويلة امتدت من شبابيك التذاكر إلى خارج الساحات الرئيسية لدار الأوبرا، وصولا إلى مداخل المبنى الذي يطل على ساحة الأمويين في العاصمة دمشق.

وتندر بعض محبي الفنان المصري ممن اصطفوا في الطوابير تعليقا على المشهد: ”اعتدنا الوقوف في طوابير البنزين والمازوت والخبز بسبب الحصار الاقتصادي الغربي علينا، لكننا نصطف الآن في طابور هاني شاكر برضى وقبول“.

لاحقا، أعلن مدير دار أوبرا دمشق، المايسترو أندريه معلولي، في تصريحات نشرتها وكالة سبوتنيك الروسية، أن الدار اتفقت مبدئيا مع الفنان هاني شاكر على إقامة حفلة في يومين متتاليين لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من محبيه للحضور.

وقال المايسترو معلولي إن أسعار تذاكر الحفل تشجيعية وتنسجم مع التعرفة الرسمية المحددة من قبل وزارة الثقافة السورية لكل حفلات الأوبرا على مدار العام، وذلك حرصا على إتاحة الفرصة أمام جميع شرائح المجتمع لحضور الفعاليات الفنية والثقافية التي تقيمها.

ومن المقرر أن يقدم هاني شاكر خلال حفله القادم في دمشق مجموعة من أشهر أغانيه القديمة والجديدة بالإضافة إلى عدد من أغنيات التراث القديم لعبدالحليم ووردة وغيرهم من نجوم الزمن الجميل.