ريم الرياحي متهمة بجريمة الزنا.. وزوجها يسقط الدعوى
مشاهير أخبار المشاهير
10 أغسطس 2022 11:42

ريم الرياحي متهمة بجريمة الزنا.. وزوجها يسقط الدعوى

avatar لين محمد

تحظى أخبار الخيانة الزوجية بانتشر واسع هذه الأيام، وتصبح الفضيحة فضيحتين فور الإعلان عن خيانة فنان معروف لشريك حياته.

مؤخرا تقدم مخرج تونسي مشهور بشكوى ضد زوجته التي تعمل كممثلة معروفة في الوسط الفني، بعدما تأكد من خياتنها له.

وعمل المخرج التونسي على إعداد كمين محكم في منزله؛ من أجل ضبط زوجته متلبسة مع عشيقها، بعدما لاحظ من كاميرات المراقبة المثبتة في منزله، أنها تعمل على إدخال شاب مجهول إلى شقته دون علمه ومعرفته المسبقة، مستغلة سفره إلى فرنسا.

وبعدما وقعت الممثلة التونسية وعشيقها في الكمين، اتصل المخرج برجال الشرطة وجرى توقيف الزوجة والشاب، للتحقيق معهما في جريمة ”زنا“ وتعاطيهما مواد مخدرة، بعد أن اكتشف رجال الشرطة قطع يشتبه في كونها مواد مخدرة، سيجرى تحليلها للتثبت منها.

2022-08-received_580105646920427

ومع انتشار الأخبار كالنار في الهشيم، بدأت التكهنات والتساؤلات حول هوية الفنانة، فتوجهت أصابع الاتهام للممثلة التونسية ريم الرياحي، المتزوجة من المخرج التونسي المعروف مديح بلعيد، الذي يقطن في فرنسا بالوقت الحالي.

وانقسمت الأراء بين مؤكد على هوية المتهمة وبين مكذب، فكتب الناشر التونسي، كارم الشريف، في منشور شاركه عبر حسابه على موقع ”فيسبوك“: ”الممثلة هي ريم الرياحي وزوجها المخرج مديح بلعيد، أنا لن أرحم المنحطات والمنحطين“.

من ناحيتها، كذبت الإعلامية التونسية، بيه الزردي، الأخبار المتداولة، مؤكدة أن ريم الرياحي من أكثر الفنانات أخلاقا واحتراما، وليس لها علاقة بالأخبار المنتشرة.

ومع تزايد الشكوك، خرجت إذاعة ”موزاييك“ التونسية لتكشف أن زوج الممثلة التونسية أسقط الشكوى المقدمة ضدها، وأن مصيرها الآن في أيدي النيابة العامة.

2022-08-received_467879881526306

ولفتت إلى أن زوج الممثلة أعدّ كتاب إسقاط للتتبّع الجزائي في حقّها سيقدمه للنيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بأريانة، اليوم الأربعاء، من أجل اتخاذ الإجراء المناسب.

وأضافت الإذاعة أن الفنانة ستبقى تحت مفعول بطاقة الاحتفاظ لتاريخ إحالتها على أنظار النيابة العمومية، فمفعول بطاقة الاحتفاظ يدوم 48 ساعة، انطلاقا من أمس الإثنين.

أما بشأن المادة المصادرة من الشقة، تبيَّن أنها مادة سائلة بنية اللون، جرى وضعها في قارورتين صغيرتين، وتم نفي أن تكون المادة هي ”قنب هندي“.