ابنة ويل سميث عن صفعة والدها لـ كريس روك: الأمر هز شياطيني الداخلية
مشاهير أخبار المشاهير
06 أغسطس 2022 18:17

ابنة ويل سميث عن صفعة والدها لـ كريس روك: الأمر هز شياطيني الداخلية

avatar تقوى الخطيب

كشفت ويلو ابنة النجم العالمي ويل سميث، وجادا بينكيت سميث، عن رأيها في صفعة والدها لنجم الكوميديا كريس روك خلال حفل جوائز الأوسكار قبل أشهر قليلة.

وقالت ويلو، 21 عاما (وهي مغنية روك صاعدة) إن الموضوع لم يثر اهتمامها، مضيفة: ”نحن بشر ومن المتوقع منا أن نتصرف أحياناً بطريقة ليست إنسانية أو صحية وغير صادقة .. والأمر لم يهزني بقدر ما يهز شياطيني الداخلية“.

وعلّقت على وقفة البعض ضد والدها، قائلة :“أرى عائلتي بأكملها على أنهم بشر، وأنا أحبهم وأتقبلهم كما هم وبإنسانيتهم“.

وجاءت تصريحات ابنة ويل سميث بعد أيام قليلة من نشر والدها مقطع فيديو مدته 5 دقائق و44 ثانية، يعتذر خلاله بشأن صفعته لكريس روك خلال حفل الأوسكار في مارس الماضي، بعد أن سخر الأخير من زوجته جادا بينكيت سميث فيما يتعلق بتساقط شعرها،كونه لم يكن يعرف معاناتها من مرض الثعلبة الذي تواجهه.

2022-08-BeFunky-collage__-53

ووجه ويل سميث حديثه لكريس روك قائلا: ”أنا أعتذر لك، سلوكي كان غير مقبول، وأنا هنا في أي وقت تكون فيه مستعدا للتحدث“، كما وجه اعتذاره لوالدة كريس وعائلته.

وقال سميث إن زوجته الممثلة جايدا بينكيت سميث التي كانت تجلس إلى جانبه وبدا على وجهها التجهم حين أطلق روك دعابته بشأنها، لم تقل أي شيء لتحريضه على الهجوم.

من جانبه، أكد مقدم البرامج الشهير كريس روك، أنه ليس لديه خطط للتواصل مع النجم ويل سميث، بعد أن أصدر الممثل اعتذارًا رسميًا عن صفعه فى حفل توزيع جوائز الأوسكار، وحسب ما نشرته صحيفة ”ديلي ميل“، قال كريس، إنه قضى الأشهر الأربعة الماضية في العمل على نفسه بعد أن ضرب فى حفل توزيع جوائز الأوسكار، مارس الماضي.

وأفاد مصدر أن الممثل الكوميدي، البالغ من العمر 57 عامًا، ليس مستعدًا حاليًا لإحياء الصداقة، وقال إن ”اعتذار ويل كان مجرد محاولة لإصلاح صورته العامة“، وأكد المصدر، أن كريس ليس لديه أي خطط للتواصل مع ويل سميث، وأنه يرى أن ويل يحتاج لمسامحة الجمهور وليس مسامحته.

وكان كريس روك قد سخر من سقوط شعر جادا بينكيت، وقارنها بفيلم G.I. Jane الذي يدور حول امرأة تتخلص من شعرها لتنضم للقوات البحرية الأميركية.

كما قررت أكاديمية الأوسكار منع مشاركة ويل سميث في أي حفلة أو حدث ستنظمه لفترة عشر سنوات، عقابا على الصفعة التي وجهها الممثل الأميركي إلى روك.

وقبل قرار الأكاديمية، أعلن ويل سميث استقالته من أكاديمية العلوم والفنون المنظمة لحفل الأوسكار السنوي.