نادية الجندي تستذكر مديحة كامل في ذكرى ميلادها برسالة مؤثرة
مشاهير أخبار المشاهير
05 أغسطس 2022 11:01

نادية الجندي تستذكر مديحة كامل في ذكرى ميلادها برسالة مؤثرة

avatar آية أبو نظام

استذكرت الفنانة المصرية نادية الجندي، الفنانة الراحلة مديحة كامل، بمناسبة ذكرى ميلادها، بكلمات مؤثرة، إذ وصفتها بالصديقة المقربة لقلبها والمخلصة لزملائها.

ونشرت الجندي عبر حسابها الرسمي على ”إنستغرام“ صورة تجمعها بالفنانة الراحلة مديحة كامل، من فيلم افتتاح ”الإرهاب“، وأرفقتها بتعليق أعربت من خلاله عن مدى حزنها على فراقها، مبينة أنها كانت تحرص دائما على حضور عرض أفلام الجندي الجديدة.

2022-08-BeFunky-collage2-2022-08-05T130840.095

وكتبت الفنانة المصرية: ”مبارح كان ذكرى ميلاد الفنانة الجميلة مديحة كامل، كانت صديقة مقربة لقلبي ومخلصة لزملائها، وكان في حب متبادل بنا، وكانت حريصة على حضور عروض أفلامي الجديدة، الله يرحمها يارب ويجعل مثواها الجنة“.

وأضافت: ”الصورة من افتتاح فيلم الإرهاب في سينما التحرير، ومعانا المنتج محمد مختار، والمذيع رمسيس“.

وتلقت الجندي التعازي من قبل عدد كبير من الفنانين، حيث أعربوا عن حزنهم لفقدان فنانة مثلها من خلال تعليقاتهم على المنشور، ومنهم: الفنان حسن الرداد، وغادة عبد الرزاق، وهبة مجدي التي علقت: ”الله يرحمها، اللبس في الفترة دي كان جميل جدا، شياكة، تحياتي حبيبتي ونجمتي“.

2022-08-٢٠٢٢٠٨٠٥_١٠٥٧١٥

كما تفاعل المتابعون مع المنشور، داعين للفنانة الراحلة بالرحمة، وطالبين من الله أن يمنح الصبر والسلوان لعائلة الفقيدة.

وكانت قد رحلت الفنانة المصرية مديحة كامل، العام 1997، عن عمر ناهز 48 سنة، بعد معاناة مع المرض؛ بسبب ضعف عضلة القلب وتراكم المياه على رئتيها بشكل مستمر.

وبدأت مشوارها الفني، العام 1964، بأدوار صغيرة في السينما والمسرح، حيث ظهرت في الأدوار الثانوية حتى حصلت على دور البطولة أمام الفنان فريد شوقي في فيلم ”30 يوم في السجن“ في أواخر ستينيات القرن العشرين، وبعدها اختفت نحو عامين، وعادت من جديد لتمثل في مصر ولبنان في أدوار لم تجلب لها الشهرة الواسعة.

وحققت انتشارا كبيرا ولعبت أدوار البطولة الثانية في أفلام كثيرة حتى حصلت على فرصة للبطولة المطلقة مع المخرج كمال الشيخ، في فيلمه ”الصعود إلى الهاوية“ مع الفنان محمود ياسين، لتنطلق بعد هذا الفيلم في عالم النجومية، كما عملت في عروض الأزياء.

واعتزلت الفن وارتدت الحجاب العام 1992، إذ كان آخر أفلامها فيلم ”بوابة إبليس“، الذي أُتلفت بعض مشاهده وتمت إعادة تمثيل المشاهد التالفة بواسطة دوبليرة؛ نظرا لكون الفنانة مديحة كانت قد اعتزلت الفن وقتها ورفضت العودة للتمثيل.