وفيق حبيب يعلق على انهيار معجبة بالبكاء عند رؤيتها حسام السيلاوي
مشاهير أخبار المشاهير
06 يوليو 2022 19:09

وفيق حبيب يعلق على انهيار معجبة بالبكاء عند رؤيتها حسام السيلاوي

avatar آية أبو نظام

أكد الفنان السوري وفيق حبيب، أن السوشال ميديا هي سلاح ذو حدين، فهي ساعدت بعض الفنانين، ولكنها في ذات الوقت قدمت الأذى للبعض الآخر، أمثال النجوم الكبار، نظرا لكون الجمهور أصبح يلفت نظره ”الموضة والإكسسوار“ أي ”العين هي التي ترى وتسمع“.

وأضاف حبيب أن اللون الشعبي قدّم الكثير من الأمور المهمة للغناء على الصعيد الفني، إذ كان الفنان في ذلك الوقت يُغني لكي يُسعد الجمهور، وليس سعيا للشهرة أو النواحي المادية.

وأشار الفنان السوري خلال إطلالة إذاعية له عبر برنامج ”المختار“ إلى أنه يرفض أن تقوم أي شركة إنتاج في التحكم بصفحاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نظرا لأنهم قد يقوموا بالرد على أشخاص قريبين منه بطريقة غير محببة، لافتا إلى أن موقع الفيسبوك مخصص للأصدقاء الذين خارج البلد، بغرض التواصل الدائم معهم.

2022-07-248993712_867476877304863_7804146787990026262_n

كما وصف تطبيق ”التيك توك“ أنه انتقاص من قيمة الفنان، على الرغم من كونه يحقق انتشارا كبيرا، وهو بدوره عُرض عليه مبلغ مادي كبير للاشتراك به، لكنه رفض رفضا تاما، معتبرا أنه يتعلم من الأساتذة الكبار أمثال الفنانة أصالة، وجورج وسوف، وصابر رباعي الذي يحترم الفن والمسرح.

وقال إنه لا يعتبر عدد المشاهدات على اليوتيوب، أو عدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، هو مقياسا للشهرة وللفن، نظرا لكون عدد كبير منهم قام بشراء المتابعين عن طريق شركات معينة، وهو يستطيع فعل ذلك لكنه يرفض ”الضحك على الذات“ على حد تعبيره.

كما اعتبر أن الفن الأصيل يتلاشى، ومقياسه في الفن الناجح هو وجود مايسترو يقوم بفك النوت خلال ثوانٍ وفي أي لغة كانت، بالإضافة إلى موزع معروف، أي المقياس هو وجود شخص يفهم في الموسيقى من وجهة نظره.

وأعرب حبيب عن حزنه بسبب استقالة الفنان هاني شاكر من منصب نقيب الموسيقيين في مصر، مبينا أنه مع منع الأغاني التي تحتوي على كلمات مُبتذلة ومسيئة، نظرا لوجود أطفال تسمع هذه الأغاني، وتتناقل العبارات.

وبيّن أن اللون الشعبي الذي يقدمه هو وبعض الفنانين السوريين، قام بعض النجوم اللبنانيين ”بسحب البساط من تحتهم“ أي تناقل الأغاني بأسلوب ذكي، كالفنان عاصي حلاني، ونجوى كرم، معربا عن فخره بهم.

ووصف نفسه ”بالقنوع“ وأنه يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، لاسيما لدى الجمهور في خارج سوريا، إذ وصفهم ”بالمُتعطشين والمُتمسكين“ بالكلمة السورية، مبينا قدرته على الغناء لأربع ساعات متواصلة على المسرح وبأغان خاصة به فقط.

كما رفض إصدار أغان خاصة به باللهجة المصرية أو العراقية أو الخليجية، إذ يشعر أنها لا تتناسب مع صوته، مع عدم ممانعته الغناء بهذه اللهجات لأغنيات ليست له، مُبديا إعجابه بالأغاني القديمة له، أكثر من الأغاني الحديثة التي تصدر في هذا الوقت، إذ وصفها بأنها ”لن تتكرر“ ، وتحمل كلمات بسيطة وجميلة.

وأكد أن الألقاب الفنية توقفت عند سلطان الطرب جورج وسوف، مبينا أنه يرفض الألقاب، وهي تُقدم للفنانين الكبار فقط.

وعلق على الجدل الذي حصل مؤخرا بشأن المعجبة التي تم تداول صورها بشكل كبير على السوشال ميديا، عقب حضورها وقيامها بالبكاء عند رؤية الفنان حسام السيلاوي، مبينا أنه ضد ”التنمر“ الذي حصل عليها، ومعتبرا أن السيلاوي شخص مهم، وأخذ الكثير من الضجة الإيجابية.

2022-07-screenshot-www.youtube.com-2022.07.06-22_04_28

2022-07-3

كما تطرق للحديث عن تحكّم بعض المافيات بسوق الحفلات، إذ يأخذ البعض ”أموالا“ لصعود المطرب، مشيرا إلى أنه تعرض لإلغاء بعض الحفلات بسبب عدم حضور الجمهور.

وأشار إلى أنه شارك في مجال التمثيل في بداياته الفنية، لكنه فشل، بسبب سوء التنظيم، لافتا إلى أن الفنان السوري وائل رمضان عرض عليه مؤخرا المشاركة في فيلم، لكنه رفض بسبب ضيق الوقت.

وأكد على عدم وجود صداقات في الوسط الفني أي ”الفنانين الشعبيين“، بسبب المسافات بينهم، ووجود كل شخص في بلد مختلف، لكنهم على تواصل دائم، على الرغم من وجود بعض الحروب بطريقة غير مباشرة.

وعلى الصعيد الشخصي، أكد حبيب أن والده رفض في البداية دخوله إلى مجال الفن، نظرا لرغبته في إكمال دراسته، لكنه تقبّل الموضوع بعد رؤيته ناجحاً.