الفنان السعودي خيران الزهراني يكشف سبب غنائه في الكنائس
مشاهير أخبار المشاهير
22 يونيو 2022 20:45

الفنان السعودي خيران الزهراني يكشف سبب غنائه في الكنائس

avatar تقوى الخطيب

ردّ الفنان السعودي الشاب، محمد خيران الزهراني، على الانتقادات والتنمر الذي تعرض له عقب وصلته الأوبرالية بمهرجان ”الأوبرا الدولي الأول“ الذي أقيم على مسرح أبو بكر سالم في بوليفارد الرياض.

وأوضح محمد خيران الزهراني بمقابلة له في برنامج ”تفاعلكم“ مع الإعلامية سارة الدندراوي، أن المقطوعة التي أداها تختلف عن الأصلية، إذ إنه أضاف لها وطوّر عليها، مشيرًا إلى أنه على الفنان ألا يقلد ويغني فقط، بل يضع بصمته الخاصة وهذا ما فعله في مهرجان الأوبرا.

وأثار أداء الزهراني جدلا كبيرا بين السعوديين، إذ حظي بإعجاب شريحة كبيرة من الجمهور، فيما ذهب البعض الآخر للتنمر والانتقاد بسبب طريقة غنائه.

وبرر الزهراني مشاركته في أداء حفلات غنائية داخل الكنائس ضمن فرق أوبرا إيطالية، بالقول إن ما يردده فنانو الأوبرا خلال العروض التي يقدمونها لا علاقة له بالأديان.

وأوضح أن أداء فرق الأوبرا لحفلات فنية في الكنائس الإيطالية يعود لتصميم تلك الكنائس المعماري الذي يسمح بوصول الصوت لكل أرجائها.

وبيّن أن الكنائس الإيطالية تُستخدم لذلك الغرض من قبل الفنانين والسياسيين، ولا علاقة لما يتم تقديمه خلال الحفلات بالأديان، ولا تمت الأغاني العالمية التي يؤدونها للأديان أو العقائد بصلة.

ويعتزم الشاب الذي يظهر باسم والده خيران، في تحدٍّ يقول إنه موجه لمن قالوا له إن والده المتوفى ما كان ليرضى باختيار نجله، العودة إلى إيطاليا لدراسة الأوبرا بشكل أكاديمي.

وقدّم خيران وصلته الأوبرالية قبل يومين في الرياض عبر تراث المؤلف الموسيقي ”هنري برسل“ بمقطوعتي king arthur what power art thou و o let me weep، ثم غنى الفصل الأخير Nessun dorma من الأوبرا ذائعة الصيت ”توراندوت“ المعروفة بقصتها الكلاسيكية عن الأميرة الباردة، وقد انطلق عرضها الأول في ميلان قبل 96 عاماً.

ولفت الحضور بغنائه أول أوبرا سعودية ”أعلى وأمجدُ“ من قصائد الشاعر حسان بن ثابت، بلحن مؤلّف ليتناسب خصيصاً مع صوته دون عزف الأوركسترا.

وأتبع العمل أسلوب ”أكابيلا“ الغنائي، ويعتبر من الأداءات الغنائية الصعبة لاعتماد المغني كليّاً على صوته وتعويضه الآلات الموسيقية، واختتم أمسيته بمقطوعة Melodramma.

وترك الزهراني دراسة الصيدلة بعد عامين، ليتفرغ للغناء الأوبرالي، وسافر إلى إيطاليا لاحتراف ذلك الفن، لكن رحلته لم تستمر طويلاً، وانتهت خلال مرحلة تعلم اللغة الإيطالية بسبب ظهور جائحة كورونا والإغلاقات التي تسببت فيها.

ورغم الفترة القصيرة التي قضاها في إيطاليا، فقد نجح في الانضمام لفرقة Coro Polifonico musica الإيطالية عن طريق الصدفة، وقدم عام 2020 ثلاث حفلات معها في كنائس روما وحفلة في الفاتيكان، ومن ثم قدم حفلاً في أبوظبي.

يذكر أن مهرجان ”الأوبرا الدولي“ أسدل الستار بعد أمسيات موسيقية فاخرة قدّمت مقطوعات أوبرالية وسيمفونيات خالدة أحياها فنانون عالميون على مدار ثلاث ليالٍ، بجانب إقامة ورش متخصصة ومتنوعة أثرت المهتمين في هذا الفن.