زين كرزون تهدد ليو سلطان وياسيمن الخطاب بعد تسريب تسجيلات صوتية لها
مشاهير أخبار المشاهير
11 يونيو 2022 16:34

زين كرزون تهدد ليو سلطان وياسيمن الخطاب بعد تسريب تسجيلات صوتية لها

avatar سحر خير

هدّدت نجمة السوشال ميديا الأردنية زين كرزون، المدعو ”ليو سلطان“، بمقاضاته قانونياً عبر وحدة الجرائم الإلكترونية، بعد تسريب مكالمات وتسجيلات صوتية، حول أعمال غير قانونية تقوم بها الأولى.

وأطلت كرزون عبر حسابها الرسمي على ”إنستغرام“، للرد على الجدل الذي أحدثه ”ليو“، بعد أن جمعهما العمل والصداقة سابقاً، معربة عن ندمها الشديد على إقحامه في حياتها ودائرة علاقاتها الخاصة، وتجاوزت بعلاقتها معه العمل لتعامله كأخيها الأصغر، وقالت: ”الاشي الوحيد اللي ندمت عليه في حياتي، إني ما حجمته من الأول“.

وأقسمت زين كرزون لمتابعيها وبيدها المصحف، بأن كل ما قالته هو الحقيقة، مؤكدة أنها تمتلك تسجيلات توثق فضائح ”ليو“ وحقيقته، ولكنها ترفض فكرة عرضها بسبب المقربين منها، وقالت: ”هي القرآن بإيدي وأنا طاهرة، ربي شهيد علي ما في كلمة بحكيها اليوم كذب، وهذا القرآن أحاسب عليه“.

وكشفت المؤثرة الأردنية أن ”ليو“ قام بالتواصل معها عبر صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي، بهدف الترويج لمنتجاته في مجال صناعة الشعر المستعار الـ ”بواريك“، وأثناء زيارته لها في مكتبها بالعاصمة الأردنية عمّان، استعطفها لشراء منتجاته، بسبب ظروفه المادية الصعبة، بحسب تصريحاتها.

وأشارت إلى أن هجوم ”ليو“ عليها هدفه زيادة شهرته والترويج لحساباته على منصات التواصل الاجتماعي، وقالت: ”الله يحرمني بصري إذا بكذب عليكم إنه نيتي كانت اتجاهه أخلي الناس تعرفه ويترزق“.

ورداً على الحقائق التي نشرها ”ليو“ بشأن منتجات زين كرزون أنها من أصل إسرائيلي، قالت زين كرزون: ”يا أهبل، أعطيني إشي منطقي أو صح، أنا منتجي صهيوني… هذا يدل على قلة ثقافة، وثانياً ZK صناعة تركية، مسجلة في الغذاء والدواء الأردني، وما بقدر أنزل أي منتج بالأردن بدون تسجيله قانونياً.. وما بتشرف أتعامل مع منتجات صهيونية، والكل بعرف حبي وإنتمائي لفلسطين“.

ولم تتمالك زين كرزون دموعها، بسبب إساءة ”ليو“ لصديقتها ”ديمة“، مشيرة إلى أنها تعتبرها بمثابة شقيقتها.

كما توعدت بمقاضاة مدونة التجميل الأردنية ياسيمن الخطاب، والتي هاجمتها إلى جانب ”ليو“، وقالت: ”اللي كانت معك مبارح، هي عارفة إنه إلها قصة، إذا انكشفت ما بتطلعي من الحبس، بس أنا بترك حقي للآخر، أنا مش زيكم وسخة، وحقودة وبفضح“.

واستعرض ”ليو“ أكثر من تسجيل صوتي يوثق طلبها منه تمرير بضاعة لها إلى فلسطين بطريقة غير قانونية عن طريق وسيط يهودي.

أما ياسمين الخطاب، فقد نشرت رسائل عبر إنستغرام لليو وهو يعترف بإساءته لها قبل 3 سنوات، بدافع من زين كرزون، مؤكدة أن الأخيرة قامت بتهديدها بابنها. وأردفت: ”أي ممسك ماسكيته علي يا مفضوحة. بتهدد فابني إذا صار فيي إشي أو بابني إشي، فهي المسؤولة عنو وخطيتي برقبتكم ليوم الدين، مش أنا اللي بتهدد بابني“.