غادة رجب تكشف سر اختفائها.. وترد على المتنمرين بسبب زيادة وزنها
مشاهير أخبار المشاهير
11 يونيو 2022 8:56

غادة رجب تكشف سر اختفائها.. وترد على المتنمرين بسبب زيادة وزنها

avatar خلدون ضامر

أعربت الفنانة المصرية غادة رجب عن انزعاجها من التعليقات السلبية وحالة التنمر التي تعرضت لها عبر مواقع التواصل بعد ظهورها في جنازة الفنان الراحل سمير صبري ومهرجان المركز الكاثوليكي، بسبب زيادة وزنها.

وعلقت ”رجب“ على زيادة وزنها بالقول: ”تخنت طبعا.. أنا واحدة حملت وولدت، أكيد عايزة أخس، وأي واحد تخن بيبقى عارف أنه تخن وعايز يرجع يخس ويرجع لوزنه الطبيعي“.

وأضافت في تصريحات تلفزيونية: ”الناس اتنمرت عليا بعد ظهوري بوزن زائد في مهرجان المركز الكاثوليكي، والوزن الزائد مش بيشغلني“.

2022-06-yasminezzmbc_286664372_3170108329904989_659950784873643958_n

وأكدت غادة رجب أن تقبلها لزيادة وزنها يعود لاهتمامها برعاية ابنتها ”معنديش الوقت الكافي أني أنزل الجيم أو أروح النادي، وبنتي أولى بالوقت والمجهود ده“.

وتابعت: ”أه عايزة أخس، بس اللي بيحبني هيسمعني بأي وضع، واللي مش حاببني يقلب المحطة.. محدش يتضايق“.

وأشارت إلى أن التعليقات حول زيادة وزنها تعود إلى ما قبل زواجها ”كانوا وقتها شايفين أني مليانة وتخينة.. أه ماشي تخنت، فيها إيه؟“.

أما بشأن سبب اختفائها عن الساحة الفنية، فقد أوضحت الفنانة المصرية: ”الأمومة مسؤولية كبيرة أوي، وبنتي غيرت في حياتي كل حاجة.. بقيت متسخَّرة 24 ساعة ليها، من ساعة ما تفتحي عينك أو وأنتي نايمة، ببقى نايمة صاحية، وده حقها طبعا، مجهودي ووقتي وصحتي، كل حاجة بنتي أولى بيها، عندها سنة ونص، لسه في مرحلة الرعاية، عينينا في وسط راسنا بسببها“.

وأضافت: ”الجواز والأمومة أبعدوني عن الشغل لـ فترة، وأنا عندي أغاني كتير جديدة هتنزل الفترة الجاية، وعندي حفلات وحاجات كتير“.

وكانت الفنانة غادة رجب، قد احتفلت بحفل زفافها على الشاعر عبدالله حسن بحضور الأهل والأصدقاء، في يناير 2020.

وأكدت أن ”دلال عبد العزيز ورجاء الجداوي وميرفت أمين روحهم شابة أكتر مني وده بسبب صداقتنا“، لافتة: ”دلال كانت بتقرالي قرآن وأنا بغني وكانت بترقيني في فرحي“.

وأشارت: ”عشت فترة سيئة بعد وفاة رجاء الجداوي وسمير غانم ودلال عبدالعزيز“، موضحة: ”إلهام شاهين جات وهيصت في فرحي وبوسي شلبي كانت واقفة جنبي“.

ولفتت ”ميرفت أمين أمي الثانية، وفي يوم فرحي كانت بتوصي زوجي عليا وكانت بتعيط في فرحي“.