أحمد عبد العزيز يعلق على عودة شيرين سيف النصر للفن بعد غياب طويل
مشاهير أخبار المشاهير
08 يونيو 2022 19:13

أحمد عبد العزيز يعلق على عودة شيرين سيف النصر للفن بعد غياب طويل

avatar أحمد الشافعي

اعتبر الفنان المصري أحمد عبد العزيز، حديث مواطنته الفنانة شيرين سيف النصر، عن عودتها للفن بعد غيابها عن الساحة منذ 15 عاماً، إضافة كبيرة للوسط الفني لاسيما وأنهما حققا نجاحاً كبيراً من خلال مسلسل ”من الذي لا يحب فاطمة“، والذي عرض عام 1996.

وقال أحمد عبدالعزيز، في تصريح خاص لـ“فوشيا“ إن عودة شيرين قرار صائب فهي فنانة جميلة ولها بريقها على الشاشة، متابعاً: ”هي فنانة لها جمهورها الذي يحبها ولها الكثير من الأعمال وجميل إنها ترجع“.

وعقب الفنان المصري أن صلته مع شيرين سيف النصر، انقطعت منذ قرابة 25 عاما وتحديداً بعد مشاركتهما معا في مسلسل ”من الذي لا يحب فاطمة“، مشيرًا إلى أنهما لم يتحدثا مؤخراً بعد إعلان عودتها للفن من خلال فيلم سينمائي، وتابع: ”لا يوجد تواصل ولم نتحدث كأصدقاء منذ ذلك الوقت ولكنني سعدت كثيرا لسماع هذا الخبر“.

2022-06-117156

من جهة أخرى؛ أوضح أحمد عبدالعزيز، أنه يحضر للعديد من الأعمال الفنية خلال الفترة المقبلة، حيث يوجد لديه أكثر من سيناريو يقوم بقراءتها حالياً تمهيداً للتعاقد على عمل جديد، مبينا أن هناك حديثا عن ظهور جزء ثالث من مسلسل ”المداح“ الذي شارك في جزئه الثاني في دراما رمضان الماضي، وعقب: ”في احتمال يكون في جزء ثالث“.

وكانت آخر إطلالة فنية للفنانة شيرين سيف النصر، من خلال مسلسل ”أصعب قرار“ والذي عرض عام 2007، حيث يتناول قصة زوجة تعيسة جسدت دورها عبير صبري، وزوجها هو أحمد بدير، الذي جسد شخصية رجل ظالم ومتجبر ولا يخشى أحدا ولا يراعي حقوق زوجته النفسية والجسدية، وهو ما يجعلها تشعر بحرمان عاطفي شديد، جعلها تخونه مع ظهور شخص في حياتها، أمطرها بالكلمات الناعمة الجميلة.

وكشفت شيرين سيف النصر، مؤخراً سبب غيابها عن الوسط الفني لأكثر من 15 عاماً، حيث قالت: ”بعدت عن الفن بعد وفاة والدتي مقدرتش أكمل بعدها وتعبت جداً لأنها كانت كل حاجة في حياتي الله يرحمها، كانت تقف بجانبي وتقرأ لي الأفلام والمسلسلات“.

وأكدت ”سيف النصر“ أنها تدرس حالياً خطوة عودتها للفن من جديد، نظراً لكم الأعمال الفنية الجميلة المعروضة عليها، ومن المحتمل أن تعود قريباً خلال شهرين أو ثلاثة على الأكثر من خلال عمل سينمائي، مضيفة: ”تمنيت تقديم مشهد وحيد في مسلسل (الاختيار)، وتابعته في الثلاثة أجزاء، والجميع أبدعوا فيه، ولو كانوا طلبوا مني تقديم مشهد كنت سأوافق وأعود من الاعتزال“.