طلاق آسيا عاكف الشمري وزوجها أحمد البلوشي .. وهذا أول تعليق لها
مشاهير أخبار المشاهير
07 يونيو 2022 17:57

طلاق آسيا عاكف الشمري وزوجها أحمد البلوشي .. وهذا أول تعليق لها

avatar تقوى الخطيب

فاجأت الفاشينيستا الكويتية آسيا عاكف الشمري، متابعيها بخبر انفصالها عن زوجها ومواطنها أحمد الشمري، وذلك بعد مرور أكثر من 11 عاما على زواجهما.

وظهرت آسيا الشمري في مقطع فيديو تحدثت فيه عن استقرارها بشقتها الجديدة، وأنها تركت بيت زوجها الذي طالما شاركت تفاصيل بنائه وتصميمه.

واكتفت بالقليل من الكلمات، وعبرت عن شكرها لمتابعيها بسبب احترام خصوصيتها مؤكدة أنها تشعر بالراحة حاليا.

وقالت آسيا الشمري عبر حسابها الخاص في سناب شات: ”بس بغيت افتح الموضوع وياكم واسكره بنفس الوقت، أنا الحين مستانسة إني أشارككم تصميم المكان الجديد، هذه شقتي وأدري إنه غريب شوي ما طافكم شي، لأن أدري كنت أشارككم تصميم البيت وبناية البيت، بس الحمد لله على كل حال أنا الحين مرتاحة ومستانسة أنه أبلش شي جديد هني“.

وتابعت: ”كل ما أصور الشقة الردود يعور القلب شوي وأنا ما بي أفتح هالموضوع وياكم فأشكركم وايد على احترامكم لخصوصياتنا بس هذا مكاني الحين ورح يتم مكاني“.

وتفاعل المتابعون بشكل كبير مع خبر انفصال آسيا، وتمنوا لها حظا سعيدا في المرحلة القادمة، في حين أبدى البعض حزنهم على طلاقها خاصة بعد سنوات الزواج الطويلة ومتابعتهم لتفاصيل حياتها مع زوجها.

يذكر أن آسيا تزوجت من أحمد البلوشي، في 3 نوفمبر عام 2011، ولديهما ولدان آدم ونوح.

2022-06-WhatsApp-Image-2022-06-07-at-8.54.55-PM

وعملت الفاشنيستا لسنوات طويلة في عالم تصميم الأزياء للمحجبات، ونالت شهرة عالمية، وهي مالكة ومؤسسة العلامة التجارية”ديزيرت بيبي“ لمنتجات الرضع والأطفال.

في عام 2010، أطلقت آسيا عاكف، خط ملابس باسم ”عشرين عشرة مع عاكف – Twenty.10 by AKF“.

كما أطلقت مشروع ”ذا هايبريدز“ بالتعاون مع زوجها أحمد البلوشي عام 2012، لتقديم النصائح في الموضة والمكياج والإكسسوارات،وأطلقت أول مجموعة حقائب تحمل توقيعها بالتعاون مع المصممة السورية منار لقطينة عام 2014.

وكانت آسيا عاكف قد روت مؤخرا قصة تعرضها للتنمر حينما كانت في مرحلة الطفولة بالمدرسة، إذ كانت تعاني من اضطرابات في الأكل ومن البوليميا، لكنها تخطت كل ذلك.

2022-06-277856303_1305867003240241_8867924033720703647_n

تخلت آسيا عن الحجاب، عام 2019، والسبب وراء ذلك، يعود إلى أنها لا تعتبر نفسها قادرة على تمثيل المرأة المسلمة المحتشمة في الدعايات أو أي عمل إعلاني وإعلامي.

ويتابع الفاشنيستا الكويتية الملايين من الأشخاص حول العالم، ويحظى حسابها على إنستغرام بمتابعة ما يقارب الـ 3 ملايين شخص.