فرح يوسف: منعت زوجي من الدخول في الإسلام للارتباط بي.. وأطالب بالزواج المدني
مشاهير أخبار المشاهير
04 يونيو 2022 18:01

فرح يوسف: منعت زوجي من الدخول في الإسلام للارتباط بي.. وأطالب بالزواج المدني

avatar تقوى الخطيب

أثارت الفنانة السورية فرح يوسف جدلا كبيرا، بعد حديثها عن ضرورة إقرار الزواج المدني، ليتمكن الأشخاص الذين يختلفون في التوجه الديني من الزواج بشكل رسمي.

وجاءت مطالبات فرح يوسف عقب ارتباطها بزوجها الفنزويلي في الولايات المتحدة الأمريكية بعد علاقة عاطفية جمعتهما 3 أعوام.

وقالت فرح إنها اتخذت قرارها بالزواج من حبيبها الفنزويلي بعد محاولاته العديدة للارتباط بها وتوضيحه لها إمكانية دخوله للإسلام لتجاوز الحواجز الدينية، مؤكدة أنها رفضت دخوله للإسلام من أجلها، وتزوجت منه مدنياً باعتبار الأمر غير منصف له بحسب وصفها.

وأوضحت نجمة برنامج ”أراب أيدول“ في حوارها مع الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات، ضمن برنامج ”شو القصة“: ”أطالب بوجود زواج مدني في سوريا.. حرام شخصين بحبوا بعض يدخلوا بمشاكل بسبب فرق الدين..“.

وتابعت: ”زوجي عرض عليِّ تغيير دينه وأنا اللي رفضت.. مش عدل يعمل هيدا الشي.. مش عدل لحتى يتزوجني أو أصير حلاله يتخلى عن دينه.. هو مسيحي وأنا مسلمة نحن منكمل بعضنا.. مش يعني أنه نحن مختلفين أبداً.. نحن الاثنين بنعبد الله الواحد“.

كما شاركت فرح يوسف مقطع فيديو من الحلقة ذاتها، كانت قد تحدثت فيها عن قصة حبها مع زوجها وكيف أنه ضحى لأجلها بالكثير وبدت متأثرة بشكل كبير .

وحظيت تصريحات فرح بهذا الصدد باهتمام كبير من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تسبب كلامها بجدل كبير، فيما حاول البعض تقريب وجهات النظر.

وأكد آخرون على ضرورة احترام الأديان وتعاليم الإسلام خاصة، والتي تمنع في جوهرها زواج المرأة المسلمة من غير دينها.

فيما جاءت أغلب التعليقات تحت شعار المثل الشعبي المتداول: ”الي بياخد من غير ملته بيموت بعلته“.

وقال بعض المغردين إن السعي لدولة مدنية وإقرار قوانين الزواج المدني يتطلب قرونا حتى يحصل في البلاد العربية بحسب تعبيرهم.

فنيا، انتهت فرح يوسف موخراً من تصوير كليب أغنيتها ”مسؤولة منك“ في لبنان مع المخرجة بتول عرفة، وهي من كلمات يحيى صالح وألحان أحمد بركات.

وتعد فرح يوسف من الفنانات الناشطات على وسائل التواصل الاجتماعي، ويتابعها ما يقارب الـ 900 ألف شخص على إنستغرام، حيث تشاركهم يومياتها وتفاصيل حياتها.