وزيرة مصرية تبكي خلال مؤتمر بعد أيام من ارتكاب ابنها جريمتي قتل بأمريكا
مشاهير أخبار المشاهير
02 يونيو 2022 10:40

وزيرة مصرية تبكي خلال مؤتمر بعد أيام من ارتكاب ابنها جريمتي قتل بأمريكا

avatar خلدون ضامر

لم تتمالك وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم دموعها في مؤتمر ”مصر تستطيع“ بعد أيام قليلة من اتهام ابنها رامي فهيم بارتكاب جريمة في الولايات المتحدة وقتله لشخصين في شقتهما طعنا.

وجاء في كلمة الوزيرة مكرم في مؤتمر ”مصر تستطيع“، في نسخته السادسة بعنوان: ”مصر تستطيع بالصناعة“: ”كان فيه تغيرات مفاجئة، وكان فيه تعديلات، وحاجات كتيرة جدا، مع الشغل اللي كان بيحصل كان فيه ظروف أسرية واستثنائية لكل حد“.

وأضافت: ”بس كلنا كان عندنا إيمان وقوة ومثابرة إن احنا فعلا نقدر نقدم لبلدنا الطرح اللي يفيد، والكلام اللي يتنفذ بإيمان إن ربنا أكبر من أي حاجة، وإنه هيقدر يعدي بينا“.

وبكت وزيرة الهجرة المصرية أثناء تصفيق الحضور الحار لها، ودعت فريق وزارة الهجرة لمنصة المسرح لتكريمهم؛ بسبب جهودهم لنجاح المؤتمر.

وتعيش الوزيرة المصرية ظروفًا قاسيةً بسبب ما حصل لابنها، لكن ذلك لم يمنعها من عملها، فقط قالت قبل أيام قليلة: ”أنا وأسرتي نتعرض لمحنة شديدة، وبنمر بوقت عصيب على أثر اتهام ابني بارتكاب جريمة قتل بالولايات المتحدة الأمريكية، هذا الاتهام منظور أمام محكمة أمريكية ولم يصدر به حكما قاطعا حتى الآن“.

وأضافت أن قيامها بواجباتها كوزيرة ”لا يتعارض إطلاقا مع كونها أُمًّا مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها“.

2022-06-D9_82_D8_B6_D9_8A_D8_A9-_D9_86_D8_AC_D9_84-_D9_88_D8_B2_D9_8A_D8_B1_D8_A9-_D8_A7_D9_84_D9_87_D8_AC_D8_B1_D8_A9-_D9_86_D8_A8_D9_8A_D9_84_D8_A9-_D9_85_D9_83_D8_B1_D9_85-_D8_A7_D9_84_D8_B0_D9_89-_D8_A3_D8_B

أما في أحدث مستجدات قضية ابنها، فقد كشف فريق الدفاع عن رامي فهيم، مستندات تفيد معاناته من مرض نفسي ألا وهو الفصام.

وقالت مصادر مقربة من دفاع ابن نبيلة مكرم، إن المحامين سيتقدمون بمستندات لمحكمة الدفاع الأمريكية، تؤكد أنه يعاني من الفصام، بحسب ما أفادت وسائل إعلام مصرية.

وأضافت أنهم سيطالبون بعرضه على طاقم من الأطباء لتحديد حالته النفسية، وما إذا كان يعاني من مرض نفسي أثناء ارتكابه جريمة القتل أم لا.

وأوضحت أن نجل الوزيرة تعرض خلال بداية عام 2021، لما يشبه الانهيار النفسي، وكان وحيدا في أمريكا، لذا اضطرت والدته للسفر إليه، وأودع حينها في مصحة نفسية.

وخلال هذه الفترة، كان يقرأ كتبا عن السحر وبعض الأفكار الغريبة والتشاؤم والمآسي والاكتئاب والاستقطاب، مشيرة إلى أن نجل الوزيرة كان يتعرض للتنمر في طفولته.

وقد تم توجيه الاتهام بالقتل للشاب البالغ من العمر 26 عاما، والذي كان يقيم في مدينة إيرفين، بتهمة قتل زميليه في العمل، فيما حددت المحكمة العليا الأمريكية جلسة 17 يونيو المقبل لمحاكمته، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أمريكية.