عبدالله الودعاني يكشف تفاصيل تجميل أنفه.. ويؤكد عدم تقليد شقيقته سارة
مشاهير أخبار المشاهير
28 مايو 2022 18:20

عبدالله الودعاني يكشف تفاصيل تجميل أنفه.. ويؤكد عدم تقليد شقيقته سارة

avatar تقوى الخطيب

كشف مشهور مواقع التواصل السعودي عبد الله الودعاني، شقيق سارة ونجلاء، تفاصيل عملية تجميل الأنف التي أجراها، مؤكدا أنه لم يقلد شقيقته سارة الودعاني بل هي من فعلت ذلك.

وجاء حديث عبدالله عبر مقطع فيديو في سناب شات، بعد أن فتح باب الأسئلة لمتابعيه، حيث كتبت إحدى متابعاته تعليقا مفاده: ”لاحظت إن كل ما سارة سوّت شي انت تسوي مثلها“.

ليجيب بدوره: ”ما أدري والله وش تقصدين ما تابعت سنابات سارة اليوم“.

لتعلق متابعة أخرى، موضحة سؤال من سبقتها: ”قصدها عملية التكميم والخشم“.

وأوضح عبدالله في معرض رده على السؤال قائلا: ”تدرون أقولكم شي حتى اسألوا سارة التكميم أنا كنت بسويه قبلها راحت سوته قبلي أنا دايم بأجل عملياتي يعني أقرر بسوي هذا الشي وأقعد أماطل كل ما دقوا علي المستشفى أأجل الموعد خلوها الاسبوع الجاي او الشهر الجاي راحت سوتها سارة“.

وتابع: ”على طاري الخشم بعترفلكم اعتراف وهذه أول مرة أقوله هل تعلمون أنا سويت علاجي لكن قلت وقتها أنا بسويه تجميل لأني أعرف الناس ما حدا يصدق عندي انحراف وقرنيات وجيوب أنفية والشي الوحيد التجميلي العظمه هذه كسروها لو ابي ازبط ترا أقدر لكن كان همي الأول علاجي“.

وأردف: ”على طاري إني أقلد سارة ترا انا مقرر العميلة من 2018 ودائما مأجلها ”.

وكان عبد الله الودعاني قد أجرى عملية تجميل لأنفه مؤخرا.

وشارك حينها مقطع فيديو ظهر به عقب إجراء العملية من داخل المستشفى  وهو يضع الجبيرة على أنفه ويحاول منع نفسه من الضحك لأن الجراحة تؤلمه.

وسأل صديق الودعاني في المقطع عن حاله بعد خروجه من غرفة العلميات، ليرد مشهور سناب شات بلغة الإشارة أن حاله جيد، وقال: ”الحمد لله“.

وحظي مقطع الفيديو بتفاعل واسع من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتباينت التعليقات بين من هاجم الودعاني وبين من اعتبر الأمر حرية شخصية.

وجاءت عملية عبد الله بعد أشهر قصيرة من عملية تجميل شقيقته سارة، حيث كانت قد كشفت خضوعها لثلاث جراحات تجميلية في منطقة الأنف “تصغير الأنف ومنطقة الجفون ومنطقة “اللغلوغ أو الذقن المزودجة”، وعلقت على الصور التي نشرتها بـ “اللهم لك الحمد يارب”.

وتعرّضت الودعاني حينها للكثير من التعليقات القاسية قبل وبعد تبريرها لأسباب خصوعها للتجميل، وذلك بعد حديثها عن رغبتها بأن تبقى جميلة في نظر زوجها، فانهالت عليها الانتقادات، معتبرين أنها تعرّض نفسها للبنج وتخضع للتجميل لإرضاء زوجها وليس نفسها.

بدورها، علّقت خبيرة التجميل السعودية على الضجة الحاصلة، وكتبت على صورتها والضمّادات تلف وجهها: ”وين المشكلة لو واحدة سوّت شي عشان زوجها لو فعلاً هي تفكر إذا يستاهل ويحب ويجنن، وودها يشوفها كل يوم أجمل وأجمل وين المشكلة“.